عقوبات قاسية لوكالات زوّرت جوازات المعتمرين

 

حاولت التهرب من دفع ضريبة الـ2000 ريال التي أقرتها السلطات السعودية..عيسى: عقوبات قاسية لوكالات زوّرت جوازات المعتمرين

توعد وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى،  الأحد، بالجزائر العاصمة، باتخاذ إجراءات عقابية قاسية في حق وكالات سياحية حاولت التهرب من دفع الضريبة الجديدة التي أقرتها السلطات السعودية من

خلال تزويرها لجوازات سفر المعتمرين.

وأوضح عيسى، خلال الندوة الصحفية التي نظمها بدار الإمام، على هامش اختتام الدورة التكوينية للأئمة المنتدبين لمسجد باريس، أن وزارته تعتزم فتح تحقيق مستعجل مع عدد من الوكالات السياحية تم تعيينها لتنظيم موسم العمرة لهذا الموسم، وذلك على خلفية ضبط عدد من المعتمرين استخدموا جوازات سفر بأرقام مزورة، لتجنب الخضوع للضريبة الجديدة التي أقرتها المملكة العربية السعودية.

وشدد الوزير بأن وزارته ستتخذ إجراءات عقابية مشددة في حق المتورطين في القضية، مؤكدا أن وزارة الشؤون الدينية والأوقاف تتابع تطورات هذه المسألة عن كثب وستضرب بيد من حديد لكل شخص يحاول استغلال مصالح الحجاج والمعتمرين في مآرب أخرى شخصية.

من جهة أخرى، كشف الوزير عيسى بأنه سيتم هذا الإثنين رفع اقتراح الى الوزير الأول للنظر في تسعيرة الحج لسنة 2018 والتي تزيد عن تسعيرة الموسم الماضي بأكثر من مليوني سنتيم، مضيفا أنه من المنتظر أن يتم تحديد التسعيرة النهائية لحج 2018 في غضون أسبوع.

وكان الوزير عيسى قد لمّح إلى إمكانية رفع تسعيرة الحج إلى 52 مليون سنتيم، وهذا بعد الضريبة الجديدة التي استحدثتها السلطات السعودية.

في سياق آخر، وفيما يخص مسألة صعق الدواجن قبل ذبحها، أكد عيسى بأن القضية محل خلاف ولا يمكن الحكم فيها في الوقت الراهن، مؤجلا ذلك إلى غاية إنشاء أول مذبح للدواجن عن طريق الصعق، حيث سيتم الوقوف على العملية وإصدار الحكم النهائي فيها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*