السوق المغطاة بعين الحجل منشأة تجارية مهملة بدون استغلال تنتظر التفاتة السلطات .

السوق المغطاة بعين الحجل منشأة تجارية مهملة بدون استغلال تنتظر التفاتة السلطات .

السوق المغطاة بعين الحجل منشأة تجارية مهملة بدون استغلال تنتظر التفاتة السلطات .

 

استهلكت الملايير لإنجازها.

السوق المغطاة بعين الحجل منشأة تجارية مهملة بدون استغلال تنتظر التفاتة السلطات .

بقلم / أ . لخضر . بن يوسف

طالب سكان عين الحجل شمال غرب مركز ولاية المسيلة  بضرورة التعجيل من أجل تفعيل استغلال السوق المغطاة ، المتواجد مقرها قرب المستشفى الجديد والتي استهلكت الملايير من ميزانية الدولة وأصبحت اليوم مجرد هيكل شاغر بعيدا عن هويته التجارية والاقتصادية  وذلك بهدف القضاء على التجارة الفوضوية ، المنشأة التجارية المنجزة من بين المشاريع المهملة لسنوات دون استغلالها ما تزال لحد تحرير كتابة هذه الأسطر هيكلا دون روح بعدما استهلكت الملايير في إقامة بنايتها والتي من المفروض تخصيصها للناشطين في تسويق الخضر لاستغلال هذه السوق وتفادي وضع السلع على الطرقات والأرصفة ، في الوقت الذي استفحلت فيه التجارة الفوضوية من خلال احتلال الأرصفة والطرقات .

سكان عين الحجل الذين سئموا ديكور التسيّب واللامبالاة ، عبروا عن امتعاضهم وأسفهم الشديد وقالوا غريب كل ما يحدث في بلدية تعتبر من أقدم البلديات ، والمأساة نتكبّد أوجاعها نحن فقط ، من غير المعقول أن تبذل الدولة مجهودات جبارة في سبيل انجاز منشأة بمواصفات عصرية وحضرية  لتظل لسنوات دون استغلالها .

 مظاهر الاهمال والخراب التي داهمت زوايا وجدران السوق المغطاة والواجهة الزجاجية والألوان ومعالم أخرى تحولت إلى شبه قمامة ، والصورة المأخوذة  بالمدخل الرئيسي للمنجز التجاري تظهر الحالة الكارثية لهذا المشروع الذي حاولنا معرفة  غلافه المالي فلم نتمكن ،  ليبقى أبناء عين الحجل يعيشون مع الغبن إلى إشعار آخر حتى تستيقظ الجهات الوصية من سباتها العميق الذي فاق في مدته سبات أهل الكهف.

السكان يوجهون نداء مستعجلا لأصحاب الحل والربط بغية الاطلاع على انشغالاتهم ومعالجة همومهم قبل أن يحدث ما لا يحمد عقباه.

تعليق واحد

  1. شكرا على هذا المقال عسى ان تجدي نفعا والتفافة من المسؤلين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*