“الإخوة الفرقاء” يجتمعون وقطر والسعودية والإمارات على طاولة نقاش واحدةفي الجزائر

21 دولة حاضرة.. وكرسي سوريا شاغر في لقاء تحضيري لإجتماع وزارء الداخلية

الجزائر “تضغط” لرفع درجة التعاون والتنسيق الأمني بين العرب

دعت الجزائر في افتتاح أشغال الاجتماع التحضيري للدورة 35 لمجلس وزراء الداخلية العرب، إلى ضرورة رفع درجة التنسيق الأمني والتعاون المشترك، في ظل التحديات التي تشهدها المنطقة العربية، وعبرت عن استعدادها لتصدير تجربة المصالحة الوطنية ومكافحة الإرهاب للدول التي تشهد نزاعات ومشاكل داخلية.

عجت إحدى قاعات قصر المؤتمرات “عبد اللطيف رحال” غرب الجزائر العاصمة، الإثنين، بممثلين عن 21 دولة عربية، حضروا إفتتاح أشغال الإجتماع التحضري للدورة 35 لمجلس وزراء الداخلية العرب، حيث إستطاعت الجزائر جمع شمل الدول العربية على طاولة واحدة، للنقاش حول عدة ملفات أمنية وإقليمية مشتركة، حتى “الإخوة الفرقاء”، قطر، السعودية، والإمارات الذين جلسوا جنبا لجنب، وكانت الجمهورية العربية السورية الغائب الأكبر عن الاجتماع، بسبب الأحداث “الأليمية” التي تعيشها، وظل كرسيها شاغرا.

وفي كلمته الإفتتاحية إعتبر الأمين العام لوزارة الداخلية، صلاح الدين دحمون، مشاركة ممثلي الدول العربية في اللقاء التحضري دليل على العناية التي توليها الدول لهذا الموعد الهام ،وذكر، بأن الجزائر كانت دوما سباقة للمشاركة في جميع دورات مجلس وزراء الداخلية العرب منذ نشأته في 1982، مشيرا إلى أن الجزائر تحرص على الإسهام في تعزيز فعالية جهود المجلس الرامية إلى مكافحة كل أشكال التهديدات التي تمس الوطن العربي.

ودعت الجزائر المشاركين إلى ضرورة رفع درجة التنسيق الأمني والتعاون المشترك، في ظل التحديات التي تشهدها المنطقة العربية، ولفت المتحدث قائلا: “نصبوا إلى تحقيق المزيد من التعاون والتنسيق الأمني المشترك”، مشيرا إلى أن الملفات الأمنية من الموضوعات الهامة التي سيتم مناقشتها والتباحث بشأنها للخروج بتوصيات وإجراءات عملية تساهم في الارتقاء بالعمل العربي المشترك وتطلعات الشعوب. وعبر المتحدث عن استعداد الجزائر في تصدير نموذج المصالحة الوطنية للدول التي تشهد نزاعات ومشاكل داخلية، باعتباره أحد النماذج الناجحة في العالم ضمن مجال مكافحة الإرهاب، والتطرف والعنف.

من جانبه، أشاد الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب محمد بن على كومان، في كلمته الافتتاحية، بتضحيات أفراد الأمن لبسط الإستقرار في الدول العربية .

وتناقش الدورة الـ35 لمجلس وزراء الداخلية العرب، التي تنطلق رسميا الأربعاء عددا من المواضيع منها، تقرير الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب عن أعمال الأمانة العامة بين دورتي المجلس 34 و35 ومشروع خطة أمنية عربية تاسعة ومشروع خطة إعلامية عربية سابعة للتوعية الأمنية والوقاية من الجريمة ومشروع خطة مرحلية سادسة للإستراتيجية العربية للسلامة المرورية، بالإضافة إلى مشروع خطة مرحلية لتنفيذ الإستراتيجية العربية للأمن الفكري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*