وسائل إعلام تركية : ازدياد حاجة المطاعم في تركيا لـ ” النادل السوري ”

قالت وسائل إعلام تركية، إن ازدياد إقبال السياح العرب على زيارة تركيا مؤخراً، أدى بدوره إلى ازدياد حاجة المطاعم التركية لمتحدثي اللغة العربية، ليصل بذلك أجر النادل السوري إلى 4 آلاف ليرة تركية شهرياً،
في الوقت الذي كان لا يتجاوز 1500 ليرة، قبل سبعة أعوام.
وذكرت قناة “سي إن إن تورك“، الاثنين، ، أن “عثمان ألتينوك”، والذي يملك مطعماً في حي “كاديكوي” باسطنبول،
أشار إلى أن السوريين تمكنوا من سد حاجة المطاعم التركية، إلى متحدثي اللغة العربي، إلا أنهم اليوم يدركون جيداً احتياج المطاعم لهم، ويطالبون بأجور كبيرة، قائلاً: “غالبية زبائننا من العرب، ويتحدثون اللغة العربية فقط، بالمقابل نادراً ما نجد نادلاً تركياً يتحدث اللغة العربية بشكل جيد”.
وأضاف عثمان: “حاجتنا هذه تمكن السوريون من سدها، إلا أنهم أصبحوا مدركين لأهمية عملهم بجانبنا، سابقاً كانوا يقتنعون بالأجر الذي نحدده نحن لهم، أما اليوم هم من يحددون الأجر، وعلينا نحن أن نقبل به وندفعه لهم، فلولا وجود السوريين لن يسير العمل كما يسير الآن”.
وتابع: “معظم النادلين السوريين الذين يعملون اليوم في المطاعم التركية لا يملكون (كمليك) أو تأميناً صحياً، الحكومة التركية لا تمنحه بسهولة لهم، ومن يحصل عليه منهم يبحث عن عمل آخر ذو مكانة اجتماعية أفضل، ولا يقبل بالعمل كنادل”.
وأردف: “السياسات المطبقة في قطاع السياحة لا تصب في مصلحتنا اليوم، سابقاً كان اعتمادنا على السياح الأوروبيين، أما الآن فقد حل العرب محلهم، ولا يمكننا فعل شيء، نحتاج إلى اللغة العربية للترويج، ولا حول لنا ولا قوة أمام هذه المشكلة، لهذا السبب استعنا بالسوريين لسد احتياجنا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*