بريد الجزائر يقدم خدمة جديدة ” اعارة المال ” ل 20 مليون جزائري

 

شرط أن يستقبل حساب الزبون مبالغ مالية شهرية بانتظام

 سيتم تحديد المبلغ الذي يمكن «إقراضه» للزبون بعد إطلاق الخدمة

شركة روسية تعمل على تفعيل الخدمة بالتنسيق مع مؤسسة البريد

ستوفر مؤسسة بريد الجزائر خدمة جديدة لما يزيد عن 20 مليون زبون، تتمثل في إقراض زبائنها الذين لا يملكون مبالغ في حساباتهم، من خلال خدمة «سبقلي»، على أن يتم اقتطاع المبالغ المقترضة من الزبون مباشرة بعد دخول المبلغ في حسابه الجاري لاحقا.

تعمل مؤسسة بريد الجزائر مع مؤسسة روسية على إطلاق خدمة جديدة ستكون موجهة لكل زبائن البريد الذين يملكون حسابات جارية ولا يملكون فيها مبالغ مالية، حيث يمكنهم الاقتراض من مؤسسة بريد الجزائر.

وقال المصدر الذي أورد الخبر لـ«النهار»، إن الخدمة من شأنها رفع العناء عن زبائن بريد الجزائر المقدر عددهم بـ 20 مليون زبون، حيث يمكن لأي زبون وقع في ضائقة مالية أن يقترض مبلغا ماليا معينا يتم تحديده من قبل المؤسسة وفقا للقدرة المالية لكل زبون، على أن يقوم هذا الأخير بإعادته بشكل آلي للمؤسسة بمجرد دخول مبلغ مالي في حسابه الجاري.

إلى ذلك، قال مصدر على صلة بملف إطلاق الخدمة، إن المؤسسة تعمل بالتوازي مع مؤسسة روسية معروفة من أجل إنهاء العمل على هذه الخدمة «الهامة» لزبائن بريد الجزائر وإطلاقها في أقرب وقت ممكن بالنظر لما توفره من سيولة مالية للزبائن المتعسرين.

ومن بين الشروط التي سيتعين على الزبون أن يتمتع بها من أجل الاستفادة من الخدمة، هي امتلاك حساب جارٍ تدخله أموال بانتظام وبشكل شهري من أجل أن تضمن مؤسسة بريد الجزائر حقها في استرجاع الأموال التي تقرضها لزبائنها.

وقال المصدر ذاته إن الخدمة يمكن أن يستفيد منها الزبون، سواء عن طريق التعامل مع المؤسسة بالصك البريدي أو البطاقة الذهبية من أجل تسهيل حصول الزبائن على هذه الخدمة المتميزة التي توفرها مؤسسة البريد لأول مرة في الجزائر، خلافا لباقي المؤسسات المالية التي تنشط في السوق الجزائرية.

وكانت مؤسسة بريد الجزائر قد أعلنت في وقت سابق عن اعتزامها اقتناء 50 ألف جهاز للدفع الإلكتروني يشرع في العمل بهم على مستوى المساحات التجارية في أغلب ولايات الوطن، ناهيك عن الشروع في توزيع بطاقة الدفع الإلكتروني، على أن يتم تنصيب هذه الأجهزة في المحلات التجارية خلال الـ 3 أشهر القادمة على أن تعمم العملية تدريجيا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*