الخارجية تعبر عن أسفها عن ما بدر من السفير الفرنسي في الجزائر …

أعربت وزارة الخارجية الجزائرية عن أسفها عن ما بدر من السفير الفرنسي في الجزائر، عقب تصريحاته الأخيرة حول منح التأشيرة.
وقالت الخارجية في بيان لها أن تصريحات السفير الفرنسي في الجزائر لا تعكس الإرادة القوية لقيادتي البلدين.
وتحدث السفير “غزافيي دريانكور” أمس الأحد، عن مسؤولين جزائريين كبار يقدمون ملفات خاطئة للحصول على التأشيرة.
وقال غزافيي، أن أزيد من 10 آلاف جزائري، تحصلوا على “الفيزا” بطريقة قانوينة، لكن تم ترحيلهم ورفض دخولهم إلى فرنسا،كما ألغيت تأشيراتهم وعدد من أفراد عائلاتهم بسبب جملة من التجاوزات، من بينها علاجهم في المستشفيات الفرنسية بدون تسديد الفواتير.

وأضاف السفير الفرنسي بالجزائر، أنه تم ترحيل أكثر من 10 آلاف جزائري من فرنسا، ارتكبوا تجاوزات وحاولوا التحايل على السلطات الفرنسية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*