المسبح النصف اولمبي بسيدي عيسى مغلق الى حين …. قضية ورأي

 





 

 

 

 

 

#المسبح_مغلق_إلى_حين
رغم تدشينه من قبل معالي وزير الشباب و الرياضة السابق إلا أنه يبقى مغلوق إلى أجل غير مسمى والمشكل لا يكمل في عدم ألإنتهاء من الأشغال او نقص تجهيزه
بل في عدم توفر اليد العاملة شيئ غريب نوعا ما
نعم عدم وجود العمال للمسبح النصف اولمبي بمدينة سيدي عيسى يجعله مغلق إلى حين وعليه يجب على الوزارة الوصية رفع التجميد على التوضيف والسماح بإجراء مسابقة قصد الإلتحاق بمناصب شاغرة لهذا الصرح الذي تنفس به شباب المدينة الصعداء لإنجازه
وقد عرف إفتتاح المسبح السنة الماضية فور الإنتهاء من الاشغال لمدة شهر مجانا لشباب المدينة كهدية من والي الولاية لكن شهد فوضى عارمة وسوء التنظيم وإكتضاض رهيب تناقلته عدة مواقع إلكترونية ولم يتم التحكم في الوضع وذالك لعدم توفر العمال واعوان الامن الخاصين بالمسبح
لذى المسبح لا يتوفر على عمال الصيانة ولا اعوان امن ولا على مدربي السباحة وهو بحاحة إلى عشرين (20) عامل على الأقل
فالعمال القائمين عليه هم شبه متطوعين(شبكة إجتماعية) بأجر لا يتعدى 5000 دينار شهريا
ولهذا فإن شباب المدينة يناشدون المسؤلين المباشرين لقطاع الرياضة سواء كانو في الوزارة او السيد والي ولاية المسيلة النظر في إنشغالهم هذا والإسراع في توضيف إطارات شابة من المدينة وذالك برفع التجميد عن التوضيف و فتح المسبح امام شباب المدينة خاصة ان المنطقة معروفة بحلول فصل الصيف قبل وقته وبإعتباره المسبح الوحيد في المدينة الذي طال إنتظاره في منطقة يقطنها أكثر من 120 ألف ساكن و معروف عليها بتوافد كبير للأشخاص من البلديات المجاورة
فمسبح واحد لايكفي وهو مغلق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*