متوسطة الفرابي تكرم أطرها المتقاعدين والتلاميذ النجباء 

متوسطة الفرابي تكرم أطرها المتقاعدين والتلاميذ النجباء 

متوسطة الفرابي تكرم أطرها المتقاعدين والتلاميذ النجباء 

 

متوسطة الفرابي تكرم أطرها المتقاعدين والتلاميذ النجباء
في أمسية ربيعية وأجواء كلها حيوية ونشاط احتفت متوسطة الفرابي بسيدي هجرس بيوم العلم 16 أفريل المصاف من كل سنة ، بحضور شخصيات في الحقل التربوي والإعلامي والناشطون في المجتمع المدني وأولياء التلاميذ ، استهل الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم ثم الاستماع للنشيد الوطني وبعد ها الوقوف دقيقة صمتا ترحما على شهداء الوطن والواجب الذين استشهدوا يوم الأربعاء الأسود 11 أفريل ، ليبدأ السيد المدير عامر عزيزي افتتاحية الحفل الرسمية بإلقاء كلمة بالمناسبة أين ذكر الحضور بتاريخ العلامة بن باديس عبد الحميد ودوره الاصلاحي والنهضوي في المجتمع الجزائري وتخليصه من براثن المستعمر الغاشم كما بعث برسائل ضمنية للأولياء لتشجيع الأبناء وحثهم على طلب العلم شريطة أن يقترن بالأخلاق الحميدة فالأمم العظمى بلغت التطور عند ما تحقق لها العلم مقرونا بالأخلاق والقيم ، لينطلق بعدها تلاميذ المؤسسة في عروضهم وأعمالهم الفنية والترفيهية وحتى التربوية لخصت اسهاماتهم الجادة والراقية تحت تأطير أساتذتهم لتشمل معارض ، مسرحيات ، أناشيد ، أشعار تربوية وأخلاقية هادفة تندرج ضمن برنامج ثقافي وتربوي ثري ومتنوع ، ليتم بعدها تكريم أطر المؤسسة المحالين عن التقاعد وهم ” المقتصد دبوسي نور الدين ، ميهوبي محمد أستاذ الرياضيات ، بلمنور عز الدين ، بشهادات شكر وتقدير وعرفان زائد طواقم لتمتزج فرحة المكرمين الذين ترجلوا عن جيادهم بدموع الفراق بعد سنوات العطاء الطويلة وسنين التعب والمشاق في تقديم الرسالة النبيلة على أكمل وجه لتليها فقرة تكريم التلاميذ النجباء الذين حصلوا معدلات جيدة ونتائج طيبة ، أما الختام فعرف تخصيص السيد مدير المتوسطة عزيزي عامر تكريما نوعيا للطاقم الاعلامي الذي غطى الحدث المتمثل في جمعية صدى للثقافة والإعلام بتكريم في المستوى يليق بجمعية تبذل الكثير في سبيل تغطية الأحداث مهما كانت وكذا تكريم الصحفي الأستاذ لخضر بن يوسف وأيضا الأستاذ بغدادي والأساتذة المشاركين في الحفل وتأطيرهم للتلاميذ في تقديم الأعمال .
وفي الأخير بادر الجميع سواء اعلام أو أساتذة مع أولياء التلاميذ لتقديم كل الشكر والثناء على السيد المدير عزيزي عامر على كل مابذله وتضحياته في سبيل ان تكون المؤسسة والتلاميذ والأساتذة مع كوكبة المؤسسات التربوية في الولاية خاصة وان المؤسسة في منطقة تعاني الكثير والكثير من النقائص .ليفترق الجميع على جو من الالفة والمحبة بتناول بعض الاكراميات والمشروبات المنعشة .
—————————————————–
تقرير: لخضر بن يوسف

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*