3 ولاة و 5 سنوات من الانتظار و الغموض بالمسيلة

3 ولاة و 5 سنوات من الانتظار و الغموض بالمسيلة

3 ولاة و 5 سنوات من الانتظار و الغموض بالمسيلة…

تأخر في توزيع قرابة 18 ألف قطعة ترابية بالمسيلة

لا تزال الضبابية تسود ملف التجزئات الترابية على مستوى ولاية المسيلة ، ولا يزال آلاف المواطنين ينتظرون على أحر من الجمر الإفراج عن القطع الأرضية الموجهة لإنجاز سكنات فردية،كما تبقى عديد الأسئلة محل غموض بالنسبة للراغبين في ابداع ملفات الاستفادة،في ظل التأخر الملحوظ في نشر و توزيع الحصص السكنية ذات الطابع العمومي الايجاري الموجهة لأصحاب الدخل الضعيف والذي لا يتجاوز 24 ألف دينار جزائري.
و يأمل سكان الولاية ، من سلطات الولاية،الدفع بهذا الملف الذي يجهل لحد الآن مصيره و تاريخ نشر قوائم المستفيدين وحتى طريقة ومكان إيداع الملفات سواءا على مستوى فروع الوكالة العقارية أو البلديات ،خاصة وأن عديد الولايات أفرجت منذ مدة عن المستفيدين وشرع الكثير منهم في تشييد مسكنات فردية ،على الرغم من توالي 3 ولاة على تسيير الشأن المحلي بعاصمة الحضنة منذ 2014 تاريخ قرار إنشاء وخلق التجزئات الترابية الاجتماعية حسب ما نصت عنه التعليمة الوزارية المشتركة رقم 01 المؤرخة في 07/07/2014،و التصريحات المتتابعة لمسؤولي الولاية و الإجراءات المتخذة وكذا تعليمات وزير الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الاقليم نور الدين بدوي على هامش زيارة العمل والتفرد التي قادته إلى المسيلة قبل حوالي سنة ونصف والقاضية بضرورة الإفراج عن القطع الأرضية الجاهزة ،إلا أنها لم تجد طريقا إلى التنفيذ الميداني و تركت مئات بل آلاف المواطنين في رحلة انتظار بدايتها معروفة ونهايتها مجهولة،بعد مرور قرابة 5 سنوات كاملة دون الإعلان عن قوائم واسماء المحظوظين.
و بلغة الأرقام،فقد تم إنشاء 79 تجزئة وفق أدوات التعمير عبر بلديات الولاية ال 47 على مساحة تفوق 576.7 هكتار بطاقة استقبال تناهز 18 ألف قطعة ،كما تم الانتهاء من الدراسات و المصادقة على 48 رخصة تجزئة تخص 9870 قطعة أرضية إلى حد الآن.
وتم في السياق ذاته ، الانتهاء من 10 تجزئات ترابية بما مجموعه 2000 قطعة انتهت بشأنها الدراسة وتتواجد حسب ما علمته”الشروق”من جهات محلية على إطلاع بهذا الملف في طور إستكمال قرار الإنشاء مع مصالح أملاك الدولة،بينما 21 تجزئة أخرى في طور إنهاء الدراسات بما يمثل 6 آلاف قطعة ترابية مع تبليغ البلديات ب 34 تجزئة بما مجموعه 7286 قطعة من أجل اعداد قوائم المستفيدين التي لم يظهر عنها اي جديد إلى غاية كتابة هذه الأسطر.
كما تم حسب ما علم من جهات على دراية بهذا الموضوع الذي يسوده الغموض و التأخر الانطلاق في أشغال التهيئة لفائدة 46 تجزئة ترابية بما يمثل 9370 قطعة عبر بلديات الولاية منها 7 ضمن برنامج دعم النمو الاقتصادي لسنة 2017 بمبلغ مالي قدره 450 مليون دينار جزائري و 38 تجزئة أخرى في إطار صندوق التضامن و الضمان للجماعات المحلية بمبلغ يفوق 1 مليار دينار جزائري.
و يأمل الراغبون في الاستفادة من هذه التجزئات الترابية من سلطات الولاية التدخل و إنهاء الغموض و التأخر و الإسراع في إعداد قوائم المستفيدين الذين لا يحق لهم الاستفادة من السكنات العمومية الايجارية حسب ما أكده الوالي السابق وجدده الوالي الحالي من خلال منح مقررات الاستفادة للمواطنين أصحاب الدخل المتوسط والذين يمكنهم انجاز سكنات فردية ،إلا أن ذلك لم يتحقق إلى غاية الآن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*