الألاف من المواطنين يقاطعون الحفلات الفنية في ولايتي الجلفة والاغواط.

الألاف من المواطنين يقاطعون  الحفلات الفنية في ولايتي الجلفة والاغواط.

الألاف من المواطنين يقاطعون الحفلات الفنية في ولايتي الجلفة والاغواط.

رغم الرفض الشعبي الذي لاقته الحفلات الفنية التي برمجتها وزارة الثقافة في ولايات ورقلة وسيدي بلعباس ووادي سوف، إلا أن ان وزارة الثقافة أصرت على برنامجها المسطر واكماله في بعض الولايات الجنوبية كالجلفة والاغواط، والذي لاقى نفس الرفض من طرف ابناء الولايتين،حيث شهدت دار الثقافة بن كريو مساء الخميس الماضي تجمع لمئات المواطنين الذين أوقفوا الحفل المبرمج في هذه القاعة بعدما سمعوا بأن مغني الراي المدعو “الشيخ ماميدوا” برفقة “الشابة صباح”،مما جعل سكان ولاية الاغواط يعبرون عن رفضهم لهذا الحفل بطريقة حضارية واخلاقية دون استعمال العنف،حيث أقاموا صلاة المغرب في مكان تجمعهم اي بالقرب من دار الثقافة،وحسب تصريحات بعض من مواطني الولاية،انهم مستاؤون وغاضبون من السلطات الوصية الذي برمجت هذا الحفل دون مراعاة الاوضاع التي تمر بها الاغواط،مطالبين بفتح مناصب الشغل للشباب البطالين وخريجي الجامعات الذين هم بحاجة الى مناصب العمل اكثر من هاته المهازل التي تتعمد برمجتها الوزارة،دون فائدة منها،بالاضافة الى برامج التنمية والمشاريع والمرافق العمومية التي تحتاجها ذات الولاية. وفي نفس الليلة بقيت قاعة سينما الكواكب بمدينة الجلفة خاوية على عروشها بعد غياب الجمهور واضطرار الفرقة الفنية إلى مغادرة القاعة التي كانت تعيد صدى أعضائها فقط، وتكرر الأمر نفسه في مدينة الجلفة مع تجمع مئات المواطنين مساء الجمعة للاحتجاج ورفض الحفل الفني الذي كان من المزمع إقامته في دار الثقافة ابن رشد، حيث أقام العشرات منهم صلاة المغرب تعبيرا منهم ودفاعا عن شرفهم وسمعتهم ” كيف للوزارة ان تأتي بالمغنيبن المخنثين من خارج الولاية ومنحهم اموالا طائلة دون استفادة ساكنة الولاية منها واستغلالها في مشاريع قد تفيد الشباب البطال في الجلفة” على حد قولهم.وفي حديث بعض من مواطني مدينة الجلفة لـ”الوئام”، الذين عبروا عن استنكارهم لإقامة هذه الحفلات في الوقت الذي تعاني فيه الولاية من ازمات كبيرة في الصحة والتهيئة ويعيش شبابها بطالة كبيرة، في غياب أي أفق، امام مواطن آخر فقد عبر عن امتعاضه من نوعية الفن الذي تريد وزارة الثقافة فرضه على المواطنين، وهو ما قال عنه هذه المواطن أنه يمكنك أن تطلق أي شيء على هذا الغناء إلا كونه فنا، حيث قال أن نوعية الموسيقى وحتى الكلمات للفنانين الذي انتدبتهم وزارة الثقافة والذين استمع الى بعضهم في اليوتوب، يعتبر فضيحة وإهانة لكل الجزائريين، حيث أكد ان هذا ابتذال لا يمكن إطلاق كلمة الفن عليه

بوشيبة عبد النور

المكتب الولائي الرابطة الجزائرية لحقوق الانسان بالجلفة يؤكد:

المكتب الولائي الرابطة الجزائرية لحقوق الانسان بالجلفة يؤكد: “نحن مع المحتجين ضد الحڨرة والفساد وتهميش أبناء المنطقة” هناك من يستغل النفوذ والاساءة في استعمال السلطة . أكد المكتب الولائي للرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان بالجلفة لـ”الوئام”، انها مع المسيرة التي انطلقت بحر هذا الاسبوع ، وانها تقف مع المحتجين ضد الحڨرة ولفساد ،ضد تهميش أبناء المنطقة ، وعدم إحترام رموز الثورة …

أكمل القراءة »

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*