الإيراني روحاني مستعد لحماية الخليج بالمجان

الإيراني روحاني مستعد لحماية الخليج بالمجان.

كتب لزهر دخان

قاد الرئيس الإيراني حسن روحاني بلاده في خطاب جديد . تببرأ فيه كالعادة من الإذلال الذي تـُعرض الكثير من الدول الإسلامية نفسها له. عندما تطلب الحماية الغربية التي توفرها واشطن وحلفائها . وقال روحاني أن إيران مستعدة للدفاع عن الجزيرة العربية بدون مقابل . وهذا في طلب منه موجه إلى الخليجين . كي يكفوا عن دفع مليارات الدولارات إلى دول لا تحميهم كما ينبغي . برز الكلام الروحاني في مؤتمر الوحدة الإسلامية الدولي بنسخته الـ32 المنعقد في طهران . وتلخص في سعي إيران إلى شراء التحالف مع السعوديين وحلفائهم. في زمن الأزمة التي تعصف بالرياض من جانب واحد. وهو الكونغرس والبيت الأبيض وأوربا وتركيا المتحالفين ضد السعودية حليفتهم في قضية الإرهاب الإيراني .الذي يتعرضون له ولا يتعرضون له كل حسب مصالحه . وظهر الرئيس الإيراني متسائلاً وقال (ما الذي تحتاجون إليه من أمريكا لتدفعوا لها؟.. نحن على استعداد للدفاع عن الجزيرة العربية كما ساعدنا العراق وأفغانستان بدون أي مقابل(. وبعدم ضرب روحاني أمثلة ونسى أمثلة . سيبقى على الخليج أن يختار أي نوع من أنواع المساعدات الإيرانية المجانية سوف يطلب. وهل يكون كمثل سوريا التي حمتها إيران ميدانياً سياسيا وعسكريا .أو كاليمن الذي دُعم سرا بدولة حوثية صلبة الشوكة كثيرة السلاح قوية الإعلام . أو سيكون الخليج ملتزما بالعرض الإيراني الواضح ويقبل وضع يده في يد إيران كما هي موضوعة في الأيادي الأفغانية العراقية . وحسب روحاني ف (عليكم أن تخافوا القوى العظمى والخونة. أما نحن فإخوانكم ونقف إلى جانبكم، ونتألم حين نرى جرائم كبرى تقع في المنطقة باسم الدين. ونحن أسفنا لحادثة إسطنبول (مقتل جمال خاشقجي)، حيث تم تقطيع إنسان بيد مسلم.. هذه وصمة عار للمسلمي) وكما لاحظنا لم يُكذب روحاني أقوال الأمنيين والرسميين والشهود السعوديين . وإتفق معهم على أن خاشقجي قتل بالتقطيع الفضيع . وأضاف روحاني أمام”الوحدة الإسلامية” (لن تتحقق بالشعارات، بل يجب على الجميع أن يعترف بالآخر، ويجب ألا نعمل باسم المذهب للتضييق على الدين ولا باسم الشيعة أو السنة لفرض السيطرة على المنطقة، فمكانة الإسلام واسعة ومكانة المذهب محترمة بدون اتهام المذاهب الأخرى)

حزب الحركة القومية يتنازل عن أصوات حزبه لصالح حزب أردوغان

حزب الحركة القومية يتنازل عن أصوات حزبه لصالح حزب أردوغان. كتب: لزهر دخان فكرة زعيم “الحركة القومية” التركي المعارض ،السيد دولت بهتشلي . تم تنفيذها وتم الإعلان على أن حزبه سيدعم مرشحي حزب “العدالة والتنمية” .وهذا الدعم سيكون في 3 ولايات تركية . عندما يحل موعد الإنتخابات المحلية المقبلة . وسوف لن يقدم القوميين مرشحين فيها. الزعيم بهتشلي تحدث في …

أكمل القراءة »

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*