حزب الحركة القومية يتنازل عن أصوات حزبه لصالح حزب أردوغان

حزب الحركة القومية يتنازل عن أصوات حزبه لصالح حزب أردوغان.

حزب الحركة القومية يتنازل عن أصوات حزبه  لصالح حزب أردوغان

حزب الحركة القومية يتنازل عن أصوات حزبه لصالح حزب أردوغان

كتب: لزهر دخان

فكرة زعيم “الحركة القومية” التركي المعارض ،السيد دولت بهتشلي . تم تنفيذها وتم الإعلان على أن حزبه سيدعم مرشحي حزب “العدالة والتنمية” .وهذا الدعم سيكون في 3 ولايات تركية . عندما يحل موعد الإنتخابات المحلية المقبلة . وسوف لن يقدم القوميين مرشحين فيها. الزعيم بهتشلي تحدث في أعضاء حزبه . وألقى كلمته اليوم السبت 24/11/2018 م . وجاء فيها إن حزبه يقف إلى جانب تركيا و”تحالف الشعب ” .الذي تم تشكيله مع “حزب العدالة والتنمية” لخوض الإنتخابات العامة الأخيرة قبل 5 أشهر .وكان بهشتلي يتحدث من أنطاليا. وحزب بهشتلي ليست هناك أي مساومات في ما يخص دعم الحزب الحاكم . وقال “سندعم مرشحي حزب العدالة والتنمية للإنتخابات المحلية في إسطنبول وأنقرة وإزمير، وليس هناك مساومات في المسألة (..) ولا اتفاق سري”. وسوف لن يتأخر حزب بهشتلي في كل الجمهورية التركية عن الإنتخابات .ولكن فقط سيترك مناطق لأردوغان وحول هذا قال (لدينا مرشحون للانتخابات المحلية في كل الولايات، باستثناء اسطنبول وأنقرة وإزمي)”. وحسب سياسة أردوغان وشريكه السابق في الإنقاذ من مكائد عبد الله غولن السيد بن علي يلدرم كرئيس حكومة محنك. ليس أمام الأتراك إلا النضال الدمقراطي. ويسعى بهشتلي إلى دعم هذا التحالف بأسلوب حزبي خاص بحزبه وقد قال “حتى يبقى النظام الجديد (انتقال البلاد من النظام البرلماني إلى الرئاسي أواخر يونيو) قائما، ينبغي أن يواصل تحالف الشعب سيره دون كبوات”. ويقوم تحالف الشعب على تحالف أسسه حزبا “العدالة والتنمية” و”الحركة القومية” . اللذين كانا قد شكلا “تحالف الشعب” من أجل خوذ الإنتخابات الرئاسية والبرلمانية التي جرت في الـ 24 يونيو الماضي. وكانت إنتخابات مبكرة دعى إليها الرئيس أروغان . وقال أنها ضرورية بالنسبة للشعب كي يتمكن من إختيار قيادة جديدة قبل رفع حالة الطواريء عن كل البلاد . التي خذعت للطواري منذ محاولة الإنقلاب الفاشل بتاريخ 16/07/2016م . بهشتلي قال أيضاً أن على كل من يستهدف نظام الرئاسة مواجهته هو وحزبه . أما التحالفات الأخرى في نظر بهشتلي لا تبدو قوية أو مرغوب فيها . وهي محل إنتقاد وعلى سبيل المثال لا يروقه تحالف “الشعب الجمهوري” و”الشعوب الديمقراطي” و”إيي” وقد إنتقده وأكد أن “تحالف الشعب” مستعد لمواجهة مرشحي تحالف سماه بـ”تحالف الذل” وأكد أيضا أنه سيواجهه مواجهة واسعة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*