ارتفاع كبير في فاتورة استيراد اجزاء السيارات الموجهة للتركيب بالجزائر

2.38 مليار دولار قيمة استيراد أجزاء السيارات خلال 10 أشهر !.

2.38 مليار دولار قيمة استيراد أجزاء السيارات خلال 10 أشهر !

2.38 مليار دولار قيمة استيراد أجزاء السيارات خلال 10 أشهر !

 

بلغت فاتورة واردات مجموعة اجزاء السيارات الموجهة لصناعة تركيب المركبات السياحية  38ر2 مليار دولار خلال الاشهر العشرة  الاولى من سنة 2018  مقابل 27ر1 مليار دولار خلال نفس الفترة من السنة الماضية حسب ما نقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن المركز الوطني للإرسال والنظام الاعلامي للجمارك.

و بناء على بيانات الجمارك ارتفعت واردات مجموعة أجزاء السيارات الموجهة  للتركيب  ب11ر1 مليار دولار خلال الأشهر العشرة الاولى من سنة2018 مقارنة بنفس  الفترة من 2017  ما يمثل ارتفاعا بـ  4ر87 بالمائة.

وبخصوص فاتورة واردات مركبات نقل الاشخاص والسلع ومجموعة اجزاء السيارات  الموجهة للتركيب هذه فئة من المركبات ارتفعت بدورها الى 62ر518 مليون دولار  خلال الأشهر العشرة  الاولى من السنة الجارية مقابل 1ر377 مليون دولار  خلال نفس فترة من سنة 2017  اي بارتفاع بلغ 53ر141 مليون دولار اي (+53ر37  بالمائة) .

وعليه  فان الفاتورة الإجمالية لاستيراد مجموعة اجزاء السيارات الموجهة  لتركيب هاذين الصنفين من السيارات و كذا استيراد سيارات نقل الاشخاص والسلع  (منتوجات  كاملة الصنع ) بلغت 9ر2  مليار دولار ما بين يناير و اكتوبر2018  مقابل 65ر1  مليار دولار خلال نفس الفترة  من السنة الماضية اي بارتفاع بلغ  25ر1 مليار دولار (+  76 بالمائة) مقارنة بنفس الفترة من 2017.

ومن جهة اخرى تراجعت قيمة واردات الاجزاء و لواحق السيارات ( قطع غيار خاصة  بالسيارات المستعملة …) الى  33ر306 مليون دولار مقابل 16ر340 مليون دولار اي بتراجع بلغ حوالي  34 مليون دولار (-10 بالمائة).

و فيما يخص واردات اطارات العجلات المطاطية الجديدة بلغت 56ر114 مليون دولار  ما بين يناير و أكتوبر 2018 مقابل 02ر106 مليون دولار خلال نفس الفترة من  السنة المنصرمة مرتفعة بحوالي5ر8مليون دولار اي ما نسبته(+06ر8 بالمائة).

و يذكر ان الفاتورة الاجمالية  لاستيراد المركبات السياحية الجاهزة ومجموعة  اجزاء السيارات الموجهة لتركيب هذا النوع من المركبات قدرت سنة 2017 بحول  62ر1  مليار دولار مقابل 35ر1 مليار دولار خلال سنة 2016.

و فيما يتعلق بواردات مركبات نقل الاشخاص و السلع و مجموعة اجزاء السيارات  الموجهة للتركيب لهذا النوع من المركبات فقد بلغت 512,6 مليون دولار سنة 2017  مقابل 767,7 مليون دولار سنة 2016  .

و نجم عن هذا فاتورة اجمالية قدرت ب2,13 مليار دولار سنة 2017 مقابل 2,12  مليار سنة 2016 .

قريبا”سيارات إيرانية في الجزائر”..وهكذا ستكون أسعارها

قريبا”سيارات إيرانية في الجزائر”..وهكذا ستكون أسعارها. كشف سفير إيران في الجزائر، رضا عامري، أن ولوج السيارات الإيرانية إلى السوق الجزائرية يمكن أن يلقى إقبالا كبيرا من الجزائريين، خاصة الفئة ذات الدخل المتوسط، مفيدا أن انشاء مصنع السيارات الإيراني من علامة ”خودرو” بالشراكة مع ”فامفال”الجزائرية قيد الدراسة والمتابعة حاليا. وقال المتحدث في تصريح لموقع ”كل شئ عن الجزائر” إن السيارة المصنعة …

أكمل القراءة »

تمديد آجال تسديد قروض “أونساج” لـ20 سنة أخرى!

تمديد آجال تسديد قروض “أونساج” لـ20 سنة أخرى!. تضمنت توصيات لقاء الحكومة ولاة، المنظم الأسبوع الماضي بقصر الأمم بالجزائر العاصمة، تمديد آجال تسديد ديون الشباب المستفيدين من قروض “أونساج” إلى 20 سنة، لمنحهم فرصا جديدة للنجاح والخروج بمؤسساتهم المصغرة إلى بر الأمان، وخلق القيمة المضافة للاقتصاد الوطني، في ظل الظروف الصعبة المتسمة بتدني مداخيل النفط منذ أزيد من 4 سنوات. …

أكمل القراءة »

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*