الجزائر ستنتج سنوياً عشرة ملايين قارورة لقاح ضد الحساسية

الجزائر ستنتج سنوياً عشرة ملايين قارورة لقاح ضد الحساسية .

الجزائر ستنتج سنوياً عشرة ملايين قارورة لقاح ضد الحساسية

الجزائر ستنتج سنوياً عشرة ملايين قارورة لقاح ضد الحساسية

كتب لزهر دخان
أكدت أخر الأخبار أن يوم أمس الثلاثاء شهد توقيع إتفاق شراكة وتعاون في تصنيع وإنتاج مواد وأدوية تستخدم في مجال العلاج المناعي للحساسية . وسيتم إنتاج هذه الأدوية محلياً في الجزائر بفضل عقد الشراكة . الذي أبرمته كل من معهد باستور الجزائر ومخابر فراتير رازيس الرائدة في مجال المواد المعقمة المستعملة عن طريق الحقن والمخابر الدنماركية الك-ابلو.
وسيستفيد كلا القطاعين العام والخاص من توقيع هذه الشراكة الجزائرية الدنماركية التي وقعت من طرف (معهد باستور وفراتير رازس والك –ابلو الدنماركية) المتعاونة مع ملحقة معهد باستور. التي تتخذ من الحامة بالجزائر العاصمة مقراً لها . وأيضاً قدمت وزارة الصحة والسكان دعمها للمشروع الذي قالت أن الحكومة قد وجهتها إلى الشروع في تنفيذه . .
السيد زوبير حراث هو مدير معهد باستور وقد أكد الدكتور حراث . أن إستراد قرابة ثلاثة ملايين قارورة دواء تستخدم في علاج أمراض الحساسية . أصبح بمقدورها إنتاج حوالي عشرة ملايين قارورة من هذا الدواء . وهذا كمرحلة أولى ستكون خلالها قادرة على تلبية ما تحتاج إليه الصحة في الجزائر بقطاعيها عام وخاص. 

الغرق يهدد بلدية عين افقة بالجلفة،والسلطات العليا مطالبة بالتدخل

الغرق يهدد بلدية عين افقة بالجلفة،والسلطات العليا مطالبة بالتدخل. مشاكلة بالجملة في شتى القطاعات يعاني منها السكان يعاني سكان بلدية عين افقة 123كلم شمال شرقي ولاية الجلفة،جملة من المشاكل اليومية التي ارهقت كاهلهم، مدينة بتعداد ولاية تعاني النكبة والحرمان،فيضان زلزال هلاك دمار خراب، طوفان، فقر متقع أمراض مزمنة ومعدية جفاف في الصيف وغيرها …بلدية عين افقة التابعة لدائرة حد الصحاري …

أكمل القراءة »

المدير العام لمركب الحجار يتحدى الإتحاد العام للعمال الجزائريين

المدير العام لمركب الحجار يتحدى الإتحاد العام للعمال الجزائريين. المدير العام لمركب الحجار يتحدى الإتحاد العام للعمال الجزائريين ، حيث أعطى أوامر لأعوان الأمن الداخل المركب بمنع الأمين الولائي إ ع ع ج كمال فريتح والذي كان برفقة أعضاء من نقابة المؤسسة من مقابلة عمال عقود CDD/CTA المحتجين داخل المركب لليوم العاشر على التوالي من أجل تجسيد مطلبهم المشروع والمثمثل …

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*