إتفاق إقراض جمعية النساء الجزائريات مقاولات

إتفاق إقراض جمعية النساء الجزائريات مقاولات.

جمعية النساء الجزائريات

جمعية النساء الجزائريات

 

تسير الجزائريات 150.000 شركة من مجموع 1،3 مليون

كتب لزهر دخان
أكدت وكالة أنباء الجزائر الرسمية ” وأج” على أن الصندوق الوطني لضمان القروض للمؤسسات الصغيرة و المتوسطة . و جمعية النساء الجزائريات المقاولات . وقعا بتاريخ يوم الخميس 14 فبراير شباط 2019م ( على معاهدة شراكة بغرض تسهيل حصول المؤسسات الصغيرة و المتوسطة المنضوية تحت لواء الجمعية المذكورة، على تمويل بنكي.) وقد شهدت الجزائر العاصمة هذا الإجتماع الذي نشرت ” وأج ” حول تفاصيله الأتي :
المدير العام للصندوق الوطني لضمان القروض للمؤسسات الصغيرة و المتوسطة . السيد خالد عبد الرؤوف . تحدث بعد مراسم التوقيع . مستنداً إلى أرقام أعلن عنها . وأكد بناء عنها أن الصندوق رافق منذ سنة 2014 م ( 2.400 مشروع لمؤسسة صغيرة و متوسطة، من بينها 120 مشروع مقاولاتي نسوي فقط و هو رقم ” جد ضئيل” على حد تعبيره، مقارنة مع بعض دول منطقة شمال افريقيا و الشرق الأوسط، على غرار تونس حيث تراوح هذه النسبة 30 بالمائة.) وسجلت ” وأج ” كلام خالد عبد الرؤوف . على هامش ندوة حول تطور المرأة المقاولة بمنطقة إفر يقيا الشمالية و الشرق الأوسط . بحضور وزير الصناعة و المناجم يوسف يوسفي .
وشرح السيد خالد مشاكل الصندوق مشيرا إلى أنه يعاني من مشكلة إنعدام الضمان الذي تطالب به البنوك كي يمكنها تقديم قرض وقال أن (المشكل الأكبر التي تلتقيه المؤسسات الصغيرة و المتوسطة، هي الحصول على التمويل البنكي ، حيث أن البنوك تطالب بضمانات فعلية لا يحوزها حاملو المشاريع ، لكن بفضل صندوق ضمان القروض الذي يضطلع بدور الكافل لدى البنوك، بمقدور رؤساء المؤسسات الحصول على تمويل بنكي)
كما أشار إلى أن الصندوق (متعاقد مع كل البنوك العمومية و الخاصة . و أنه في حال اخفاق المشروع سيتم تعويض البنك ). وواصل عبد الرؤوف قوله مشيرا إلى (أنه من أصل 120 مشروع مقاولاتي نسوي تمت مرافقته، نجح ما نسبته 95 بالمائة من المشاريع و النساء لم تتلقى مشاكل بالنسبة لتعويض قروضها البنكية.)
وتلزم هذه الإتفاقية الصندوق ( في إطار الطلبات على الضمانات التي تقدمها المؤسسات الصغيرة و المتوسطة المنخرطة بالجمعية، بهدف الطلب على قروض الاستهلاك، بمنح ضمان بنكي و تقديمها النصائح و التوجيهات اللازمة لإنجاز المشاريع.)
وحسب ما كتبته ” وأج” (قد يبلغ التمويل البنكي 100 مليون دينار جزائري بالنسبة لمشاريع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي هي قيد الانشاء و حتى 250 مليون دينار جزائري بالنسبة لتوسعة المشاريع القائمة.)
ومن وعود السيد خالد عبد الرءوف (نريد مرافقة النساء رئيسات المؤسسات، بمنحهن عرض الضمان في أجال لا تتعدى خمسة أيام، بعد ايداع ملفاتهن لدى الصندوق)

وفي كلام نفس المتحدث برز الكلام عن جديد مشاريع مؤسسته وجاء في كلامه ( سيتم تنظيم أيام اعلامية، عبر عديد الولايات لا سيما المناطق النائية لأجل التعريف بإجراء الصندوق لدى المؤسسات الصغيرة و المتوسطة التي تسيرها النساء)
وشرح عبد الرؤوف ألية عمل المشروع مذكراً بالأطراف المتعاونة من خلاله فقال ( المعاهدة تندرج ضمن إطار تنفيذ إجراءات التعاون بين الصندوق و مختلف الفاعلين الاقتصاديين و الإداريين و كذا منظمات أرباب العمل التي تعمل في قطاع المؤسسات الصغيرة و المتوسطة)
وتدير النساء الجزائريات عدد من المؤسسات الصغيرة و المتوسطة بلغ 150.000 مؤسسة . من مجموع 1،3 مليون مؤسسة صغيرة و متوسطة. حسب أرقام المركز الوطني للسجل التجاري .

نيسان” تكشف تفاصيل مصنعها في الجزائر

نيسان” تكشف تفاصيل مصنعها في الجزائر.   ستكشف شركة نيسان عن إطلاق مصنعها لتركيب سيارات العلامة في الجزائر الأربعاء المقبل، خلال ندوة صحفية ستنظمها بفندق السوفيتال في العاصمة.  وستدخل العلامة اليابانية المنصنعّة للسيارات ضمن قائمة الشركات التي أنشأتها مصانعا لها على مستوى الجزائر للمحافظة على حصتها وتواجدها في السوق الوطنية، فيما ستكون “نيسان” أول علامة يابانية تتجه لتركيب سياراتها في …

أكمل القراءة »

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*