التكتل النقابي يجتمع اليوم لمناقشة آلية الإضراب الوطني

التكتل النقابي يجتمع اليوم لمناقشة آلية الإضراب الوطني .

التكتل النقابي

التكتل النقابي

 

 

تجتمع نقابات التربية المستقلة المنضوية تحت لواء التكتل النقابي الخميس بالعاصمة، لمناقشة آليات الإضراب الوطني والحركات الاحتجاجية المزمع تنظيمها الأيام المقبلة، حيث سيناقش المجتمعون تاريخ بدء الإضراب، مع تحديد طبيعته إن كان مفتوحا أو مقتصرا على يوم واحد أو دوريا.
وفي هذا الصّدد، أكد المكلف بالإعلام على مستوى اتحاد عمال التربية والتكوين “اينباف” عبد الوهاب العمري زقار ، أن النقابات المستقلة للتربية الـ6 المُنضوية تحت لواء التكتل النقابي، وبعد ما قرّرت توحيد مطالبها، ستجتمع اليوم بمقر “اينباف” بالعاصمة، لمناقشة آليات الحركات الاحتجاجية المرتقبة الأيام المقبلة، حيث قال “التكتل النقابي لم يحدد بعد موعدا نهائيا للإضراب الوطني وكيفيته، عكس ما يتم تداوله إعلاميا”، معتبرا، أن ردود وزارة التربية الوطنية على طلباتهم المرفوعة اثر اجتماعهم مع ممثلي الوزارة “هي ما أجّج الأوضاع، لأنها لم تتضمن أيا من النقاط المتفق عليها في الاجتماعات، كما أنها جاءت مبهمة وسطحية وغير مقرونة بآجال لتنفيذها”.
وفي حال لم تتدارك المسؤولة الأولى على قطاع التربية، نورية بن غبريط، الأمر وتسارع لاحتواء النقابات، فسيكون الإضراب الوطني المرتقب في قطاع التربية ضربة قاضية للهدنة الاجتماعية التي لطالما افتخرت بها بن غبريط مؤخرا، بعد ما فتحت أبواب وزارتها لاستقبال شركائها الاجتماعيين، خاصة وأن الحركات الاحتجاجية ستتزامن مع ظهور نتائج فروض واختبارات الفصل الثاني وبداية الفصل الثالث، وهو ما يرهن بالخصوص مصير التلاميذ المقبلين على الامتحانات النهائية للأطوار الثلاثة، الابتدائي والمتوسط والثانوي.
وسبق لأهم نقابات التربية أن انسحبت من ميثاق أخلاقيات المهنة، الموقع مع الوزيرة نورية بن غبريط، كما رفضوا الاستجابة لدعوة وزارة التربية الوطنية من أجل تأسيس لجنتين مشتركتين، لمناقشة ملفي الخدمات الاجتماعية والقانون الأساسي الخاص.

أخيرا : وزير التعليم العالي والبحث العلمي يعترف

وزير التعليم العالي والبحث العلمي يعترف .   إعترف ، وزير التعليم العالي والبحث العلمي طاهر حجار ، يوم أمس خلال لقائه برؤساء الجامعات ومدراء المدارس العليا لمنطقة الوسط بطريقة أو بأخرى عن عجزه التام توفير الأمن للطلبة بالأحياء الجامعية، وحسب ما أكدته مصادرنا من داخل الأجتماع العاجل الذي نظم مع حجار لدراسة الوضع الخطير و حالة الأنفلات الغير مسبوقة …

أكمل القراءة »

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*