بلدية الزعفران بولاية الجلفة بين الاحتياجات و ملفات التنمية

بلدية الزعفران بولاية الجلفة بين الاحتياجات و ملفات التنمية

يطالب سكان بلدية الزعفران من والي ولاية الجلفة بالنظر في الاحتياجات التي مست العديد من القطاعات و التسريع في عملية انجاز المشاريع التنموية بالمنطقة،حيث
تعرف هذه الاخيرة تنوع كبير في التضاريس التي تميزها من غابات؛سهول؛ و كثبان رملية على المقدرة ب 121400 هكتار مع عدد سكانها المتزايد سنويا ،كما ان المنطقة تتوسط ستة بلديات تابعة للولاية في حدودها (بلدية حاسي بحبح؛ عين معبد؛ القديد؛ الشارف؛عين الابل و الجلفة) و مع هاته المميزات الا انها تفتقر الى العديد من المرافق و متطلبات العيش الكريم و بالرغم من البرامج التنموية المختلفة الا انها تبقى بعيدة عن تغطية الاحتياجات الحقيقية لها،
فبالحديث عن قطاع التربية تعاني المؤسسات التربوية من نقص في التجهيزات المدرسية و نقص التدفئة ان لم يكن انعدامها في بعض المؤسسات و النقص الكبير في الاساتذة خاصة اللغات الاجنبية.ويناشد سكان المناطق الفلاحية تمديد المسالك و تعميم الكهرباء الفلاحية بالجهة مع حفر الابار العميقة لتزويد المناطق البعيدة بالماء.
اما بخصوص التهيئة العمومية و التحسين الحضري سجلت عددا من الطلبات للاستفادة من السكنات الاجتماعية بما يقارب 2500 طلب فيما يقابلها في الحصص الممنوحة التي تقدر بنسبة 2% مما يجعل تلبية الطلبات منعدمة و يبقى المشكل ساري ايضا بالنسبة للحصص المقدمة في السكنات الريفية و في نفس الصياق يطالب سكان حي توماتية الطاهر و حي السعادة شرقا بتعبيد الشوارع و التهيئة الحضرية للاحياء مع انجاز المساحات الخضراء
وفي اقتراحات لحل هاته المشاكل و التي جاء بها السكان بداية بإنجاز مستودعات بحضيرة البلدية و تدعيمها بالعتاد كاشاحنة للانارة العمومية و شاحنة رفع القمامة؛ انجاز الانارة العمومية و كذا تعبيد الشوارع
اما عن الفلاحة فتح المسالك الريفية بين البلدية و مشيطوا بمسافة 7كلم؛ قرن العرف8كلم؛ الخنفرة7كلم؛ وبين الدويرةو الطريق الوطني رقم واحد على مسافة 7كلم مع صيانة الطرق الكبيرة للبلدية.
و في ملف التجهيزات العمومية و المرافق التجارية جاءت الاقتراحات على ضرورة انجاز مركز متقدم للحماية المدنية بمفترق الطرق 6كلمو بنفس المسافة انجاز سوق اسبوعية كما شُدد على ضرورة انجاز فرع للضمان الاجتماعي
وفي الصحة فجاء فيها فتح قاعات علاج لتخفيف الضغط و فتح مصلحة الامومة و التوليد و نقطة مداومة…..
بين المتطلبات و اقتراحات التنمية ببلدية الزعفران يبقى سكانها في انتظار تدخل السلطات في انجاز هاته المشاريع و انعاش المنطقة بالمستلزمات التي من شأنها ان تضمن الحياة الكريمة لسكان هاته البلدية.
تقرير :
بن علية ليلى
رمضاني نورالدين رضا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*