الرأي : ليس بهذا الشعب نبني الجزائر الجديدة

لغربي علي
ظهر للعلن من خلال أزمة فيروس كورونا أن وعي الشعب الجزائر لا يرتقى للمستوى المطلوب منه لبناء جزائر جديدة التي كنا و مزلنا نحلم ببنائها رغم أن الوضع في الجزائر مستقر و لا يبعث لكل هذا الخوف و القلق ،حيت مستوى إنتشار المرض في الدرجة الثانية حسب مؤشر منظمة الصحة العالمية و لا يقارن بما يحدث في فرنسا و إيطاليا من حيث الخطورة لكن ما يحث من كورونا اللهفة و الأنانية و الجشع و المظاهر السلبية المختلفة من المواطنيين و التجار على حد سواء أخطر من كورونا الفيروس بمليار مرة. فكان لنا ان نتعلم من أخطاء الدولة التي إنتشر فيها فيروس كورونا بقوة و لا نكرر ما حدث عندهم من مظاهر سلبية لكن عكس ذلك طبقنا حرفيا ما حدث و أضفنا اللمسة الجزائرية عليها و كانت النتيجة كما نراها. وجب تحرك السلطات المعنية و المجتمع المدني و كافة الفاعلين و المواطنيين بوضع اليد في اليد لتوعية الشعب و محاربة و فضح الإنتهازيين و أصحاب القلوب الضعية و تطبيق القانون بصرامة عليهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*