الجلفة : تشكيل خلية أزمة بعين افقه، في غياب الأجهزة و المعدات لمجابهة الفيروس !

الهيئة الوطنية للصحة و الصحة الجوارية وحماية المريض

بنكوس حسام
نظّم مكتب الهيئة الوطنية للصحة و الصحة الجوارية وحماية المريض بعين أفقه و بالتنسيق مع المجلس الشعبي البلدي حملة تحسيسية ضد وباء كورونا المستجد، نظراً للإنتشار الواسع و السريع الذي عرفه هذا الفيروس عبر كامل دول العالم، ما جعل أغلب هذه الدول تدقّ ناقوس الخطر و تعلن حالة تأهب قصوى ضد هذا الوباء . الحملة التي سبقها إجتماع حضره نائب بالمجلس الشعبي البلدي و عضو وطني بالهيئة الوطنية للصحة و الصحة الجوارية و حماية المريض و كذا ممثلي قطاع الصحة بذات البلدية إضافة إلى ممثل الأئمة و ممثل قطاع التربية و قائد الفرقة الإقليمية للدرك الوطني، خلُص إلى تشكيل خلية أزمة تعمل على تسطير برنامج للتصدي لأي طارئ قد يحِل بالمنطقة في ظل الإرتفاع المستمر لعدد المصابين على المستوى الوطني، و في أولى خطواتها تطرقت الخلية إلى تنظيم حملة تحسيسية ضد فيروس كورونا أو مايعرف بـ “كوفيد_19″، و كخطوة إستعجالية توجه عناصر الخلية إلى المحلات التجارية لتوعية التجار بخطورة المضاربة في الأسعار خاصة مع تعليمات رئيس الجمهورية الذي أصدر قرارا بتقديم المضاربين إلى العدالة مع تشميع محلاتهم التجارية، كما توجهت الخلية إلى أصحاب المقاهي و المطاعم تنفيذا لقرار الرئيس الذي شدّد على إلزامية غلق الأماكن التي بها أكبر تجمع للمواطنين، إذ تندرج هذه الإجراءات ضمن المخطط الحكومي للقضاء أو الحد من إنتشار الفيروس. خلية الأزمة و بمشاركة كل فعاليات المجتمع المدني و الشباب الفاعلين بالمنطقة نظّمت حملة تحسيسية لتوعية المواطنين بضرورة الوقاية و طرق غسل اليدين و حثّهم على ملازمة بيوتهم و الخروج إلا للضرورة، حيث علّقت ملصقات بشوارع المدينة و وزّعت منشورات تحمل أساليب الوقاية و عدم المصافحة و عبارات مثل ” أحكم دارك ” و “مصافحتك تضرني و إبتسامتك تسرني ” و غيرها من العبارات التي حاولت الخلية تقديمها للمواطنين أثناء حاجز أمني أقامته بمعية أفراد الدرك الوطني، مع تركيزها على نشر فيديوهات توعوية عبر مواقع التواصل الإجتماعي. وفي ذات السياق، بادر مجموعة من شباب بلدية عين أفقه إلى تعقيم و تطهير العيادة الصحية متعددة الخدمات بوسائل بدائية لإنعدام كل التجهيزات التي تساعد على تسهيل العملية. يُذكر أن مسؤولي البلدية وعدوا بتوفير أجهزة التعقيم و هذا لرغبة الخلية في تعقيم كل المرافق العمومية، إضافة إلى الأحياء و الشوارع الرئيسية خاصة منها الطريق الوطني رقم 89 الذي يمر بوسط المدينة، إلا أن البلدية لم توفر ما وعدت به إلى حد كتابة هاته الأحرف، على غرار باقي بلديات الولاية التي باشرت عملية التطهير و أخذ التدابير اللّازمة بتوفير كل المعدّات التي تسهّل عمل المتطوعين .

الحماية المدنية تنظم حملات تحسيسية للوقاية من فيروس كورونا بعين الدفلى

اضف تعليق

مهدادي نظمت مصالح الحماية المدنية لولاية عين الدفلى بالتنسيق مع أمن الولاية ومشاركة الاتحاد الوطني للصحفيين والإعلاميين الجزائرين حملة تحسيسية توعوية بهدف الوقاية من فيروس كورونا على مستوى المحطة البرية لفائدة سائقي الحافلات وسيارات الأجرة والمواطنين المستغلين لها وبعض الاماكن المجاورة لها التي تعرف توافد كبير للمواطنين مثل المطاعم والمقاهي ، أين تم من خلالها تقديم الارشادات والنصائح اللازمة للوقاية …أكمل القراءة »

12 قطاع غير معني بإجراءات تسريح الموظفين بسبب “كورونا”

اضف تعليق

12 قطاع غير معني بإجراءات تسريح الموظفين بسبب “كورونا”القطاعات الممنوعة من التسريح و المتمثلة هي:الأمن الوطني، الجمارك، الحماية المدنية، قمع ومكافحة الغش، المؤسسات العقابية، الاتصالات، قطاع الصحة، البياطرة، عمال النظافة والتطهير، الحراسة والرقابة. مدير الصحة بالنيابة جمال العيفة يكشف أخر الاحصائيات بالمسيلة اضف تعليق بن . ح كشف مدير الصحة بالنيابة جمال العيفة خلال ندوة صحفية انعقدت صبيحة اليوم عن …أكمل القراءة »

المسيلة : وضع مرقد الاخوة شلابي بحمام الضلعة تحت تصرف السلطات الولائية

اضف تعليق

وضع الإخوة شلابي المرقد المكون من ثلاث طوابق الكائن مقره بحمام الضلعة في ولاية المسيلة تحت تصرف السلطات الولائية ومسؤولي قطاع الصحة بداية من اليوم إلى أجل غير محدود. إسهاما منهم لإستغلاله في الحجر الصحي ان تم تسجيل حالات كورونا لاقدر الله او لإيواء الطواقم الطبية ورجال الإسعاف و المتطوعين وكل ماتراه السلطات مناسبا.يشار إلى أن الإخوة شلابي يعرفون بسبقهم …

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*