الاستاذ الجامعي والاعلامي محمد مرواني ل”الوئام ” ادارة المعلومة بشكل مركزي يقوي الاشاعة


حمزة . بن
كيف ترى تعامل وزارة الصحة مع المعلومات المقدمة مساء كل يوم وهل احتفاظها بالمعلومة ؟ وتاخر في الاعلان يطلق كثير من الاشاعات فماهو رأي الاستاذ ؟
يجب على وزارة الصحة تكثيف اللقاءات الصحية … ومنع المديريات الولائية من التصريح زاد من متاعب المراسلين *تنظيم الصحافة الالكترونية ضروري اعتقد ان طريقة ادارة المعلومة بشكل مركزي يمكن ان يكون له فوائد على المؤسسة محل النشاط والتي ينتظر منها اطلاع الرأي العام على الاخبار وما يمكن ان يكون مستجدا في السياق غير ان مركزية المعلومة وبقائها في نطاق محدود يمكن ان يفتح المجال لانتشار الاشاعات وهو الظاهر عبر مواقع التواصل الاجتماعي اذ ارى من موقعي كباحث وأكاديمي ومهني في الاتصال والإعلام انه منذ بداية تسجيل الحالات الاولى لوباء فيروس “الكورونا ” قد تم اعتماد اساليب في التواصل مع وسائل الاعلام غير مفهومة اذ تبقى الوزارة الوصية على المعلومات لتعرضها في توقيت معين ولا يتم مراعاة الضغط الرهيب الذي تمارسه الاشاعة والذي يقع من جهة اخرى على الصحفيين الذين ينتظرون بيانات اللجنة الوطنية بعد فترة طويلة من الترقب والضغط والانتشار السريع لإيقاع اخبار غير صحيحة قد تغذي على نمو اتجاهات سلبية وخطيرة ازاء تدابير الدولة في الوقاية والتحسيس وحتى الاقتناع بأرقام وبيانات الجهة الرسمية لذا ادعو الى اعادة النظر في طريقة ادارة المعلومة في هذا الظرف بالذات عبر تنظيم طريقة العمل مع الصحافة وتحييد الاشاعة من خلال انشطة اتصال لا تكون بالضرورة ندوات صحفية للجنة الوطنية المكلفة بقدر ما تؤسس لشبكة علاقات مع مهنيين وفاعلين في النشر الاعلامي عبر مختلف الوسائط يعملون على فرض اتجاه اعلامي مؤطر خلال الازمة .
2- هناك بعض المديريات الولائية للصحة لم تقدم اي تصريح او بيان رسمي منها لوسائل الاعلام والمواطنين فأين يكمن الاشكال ؟

بالنسبة للمديرات الولائية للصحة التي لم تقدم منذ اسبوع أي بيانات صحفية وقد اعطيت لها توجيهات في وقت سابق بعقد ندوات صحفية مع الصحافة المحلية لوضع المواطنين في صورة مستجدات الوباء الفتاك فحسب معلوماتي كمتابع وصحفي فقد التزمت المديريات وأنا لست هنا في موقع التحدث باسم هذه المؤسسات الصحية بتعليمة مفادها ان اللجنة الوطنية هي الطرف المخول له رسميا بنشر المعلومات التي تخص الحالات المؤكدة والمشتبه فيها وهذا اجراء تنظيمي لم يستوعبه العديد من الصحفيين على المستوى المحلي الذين وجدوا مشاكل صعبة في الحصول على المعلومات من المصادر الرسمية الموثوق فيها واعتقد ان هذا له ايضا تبعاته من حيث انتشار الاشاعة واتساع الفراغ المعلوماتي الذي يجعل المواطنين وهم يشكلون رأيا عاما في حالة قلق قد يوقع الكثير في فخ تصديق الاخبار المغلوطة
3- نقص المعلومة من الووزارة ومديرياتها فتح كثير من الاشاعات على مواقع التواصل الاجتماعي فهل ستكون عقوبات في حق ناشري هذه المعلومات وكيف يكون التعامل معهم من قبل الجهات المختصة ؟

اعتقد صراحة ان موضوع الاشاعة لا يتم التعامل معه على المستويات الرسمية بالحزم والصرامة المطلوبة ولا توجد مؤشرات واضحة على مشاريع يمكن الدفع بها لمواجهة هذه الظاهرة الخطيرة على نسق المجتمع والدولة فمن خلال وجهة نظري في الموضوع بالذات ارى ان القانون واضح في متابعة كل من ينشر الاشاعة والأخبار المغلوطة غير ان انخراط الصحفيين والمهنيين في تاطير المعلومة والخبر عبر مواقع التواصل الاجتماعي هو الغائب لحد الان اذ يجب ان نرتقي بالممارسة الاعلامية نحو تاطير العمل الاعلامي وتقنين الصحافة الالكترونية وتأسيس مجالس مهنية قادرة على تمثيل الصحفي في مختلف منابر الاعلام التقليدي والجديد والاهتمام بالتكوين الاكاديمي العلمي للكوادر الصحفية خاصة منها الشابة وهذا الذي يمكن ان يحيل الممارسة الاعلامية الى افق جديد

الكاتبة لبنى زرقي تفتح قلبها حصريا لجريدة الوئام

اضف تعليق

لبنى زرقي 16سنة من ولاية عين الدفلى صاحبة فكرة ” كن أو لا تكن ” متحدثة تحفيزية مهتمة بتطوير الذات و عضو من أعضاء جمعية محاربة السرطانأكمل القراءة »

حوار حصري مع الكاتبة ملك حليمي

اضف تعليق

ملك حليمي18 سنة ، طالبة جامعية تخصص بيولوجيا ، حافظة لـ 20 حزب من كتاب الله مؤلفة رواية ” لاريــن ” الجزء الأول ، عضوة بنادي تنوين سكيكدة الثقافي ، متحدثة تحفيزية ، مؤسسة حملة أزهر باختلافك حدثينا عن بداياتك وما هي المؤثرات في تكوين تجربتك الإبداعية ؟ بدايتي مع عالم الكتابة كانت قبل 6 سنوات من اليوم.. أولاً بدأت …أكمل القراءة »

لعربي بوعمامة : الاعلام و الاتصال في الازمات يتطلب كفاءات في التخصص

اضف تعليق

محمد مرواني قال الاستاذ الجامعي في علوم الاتصال والإعلام ومدير مختبر الدراسات الاتصالية والإعلامية بجامعة مستغانم الاستاذ ” بوعمامة العربي ” ل جريدة”الوئام ” ان خلايا الازمة مطالبة بتوسيع ثقافة الاستشارة مع الكفاءات المتخصصة في مختلف المجالات التي تستدعي انشطة لمواجهة “فيروس الكورونا ” مشيرا إلى أهمية “اتصال الازمة ” في ادارة جانب هام من الازمة الصحية الحالية التي تشهدها …



اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*