روميصة زهاف لجريدة الوئام :أصف دائما علاقتي بالإعلام كعلاقة حبة سكر بالنملة

زينب حشادي
من هي روميصة زهاف؟
روميصة زهاف فتاة عشرينية طموحة حالمة رسالية صانعة وداعية للتغيير تسعى دائما لتطوير نفسها نحو الأفضل من الشرق الجزائري وبالضبط من ولاية سطيف عشت وترعرعت في حي شعبي تجرع من الألم ما يكفي ما جعلني أحمل همهم وأسعى لتقديم المساعدة لهم أدرس سنة ثالثة جامعي بالمدرسة العليا للأساتذة تخصص أستاذ تعليم ثانوي أدب عربي عشقت الإعلام والصحافة منذ الصغر وأسعى للولوج إليه من بابه الواسع
ما مدى حب روميصة للإعلام؟
أصف دائما علاقتي بالإعلام كعلاقة حبة السكر بالنملة ،صحيح أن الأقدار والظروف قادتني لأماكن أخرى لكن القلب بقي دائما مع دروب الإعلام الهادف والنبيل و نقل صوت من لا صوت له إن قلت لك أني أحب هذا المجال وفقط فأنا أكذب عليك بل أنا أعشقه بكل تفاصيله بل أعتبره الهواء الذي أتنفسه والروح التي أسكن إليها في وحدتي وإنعزالي ،لطالما أحببت المنصة ووقفتها ،الميكروفون وصداه ، أستوديو الأخبار وتقاريره نشأت أتابع قناة الجزيرة وقناة التلفزيون الجزائري العمومي بدل سبايستون أتابع الأخبار والتقارير ولا أهتم لمسلسلات الكرتون لذلك في كل مرة كنت أقول أنه يجب علي أن أبتعد عن هذا المجال تجدني أزداد تعلقا به لذلك أنا أختصر سؤالك لأقول أنا أعشق الإعلام ولا أستطيع العيش بدونه فهو الحلم الذي أسعى لتحقيقه والشغف الذي أقوم به بكل إستماع وحب ، هو الموهبة اللامحدودة التي تجعلني أتمسك بالحياة أكثر وأكثر
هل عندك تجربة قبلية في مجال الإعلام؟
عشت كل حياتي رفقة الإعلام منذ كنت في الخامسة من عمري يوم قالت لي أمي أنك تصلحين للإعلام والصحافة وثقت بكلام أمي وآمنت بموهبتي وانطلقت نحو هذا المجال الجميل الرائع لطالما لقبني سكان قريتي وجيراني وأصدقائي وأساتذتي بالإعلامية الصغيرة ، صدقت شغفي و تيقنت في طفولتي أني لا يمكن لي أن أمتهن مهنة غير الإعلام أصف تجربتي مع الإعلام بالتجربة الأكثر من الرائعة بدأت بتنشيط حفلات المدرسة والثانوية لتصل لتنشيط أكبر الملتقيات والحفلات والمؤتمرات بولاية سطيف كانت لي تجربة بقدر ما هي قصيرة كانت مميزة في إذاعة سطيف الجهوية دون أن أنسى ملاحقتي المستمرة لآخر الأخبار والمستجدات وكتابة تقارير عنها وقرائتها بصوتي ومازلت دائما أسعى لتطوير نفسي ومهاراتي الإعلامية لأتمكن بالإلتحاق بأكبر القنوات الجزائرية والعربية يوما ما
كيف كانت تجربة روميصة مع نادي النبراس ؟
أقولها وأرددها كانت من أجمل التجارب في مسيرتي الإعلامية والدراسية عشت كل التحديات بكل تفاصيلها قدمتها بكل حب وإستمتاع دون ضغط أو قلق ، تعلمت من المسابقة الكثير والكثير ربما ما تعلمته منها لم أتعلمه في عدة دورات تدريبية لم نشعر يوما نحن المتسابقين أننا في مسابقة بل كنا عائلة واحدة جمعنا شغف وحلم واحد ألا وهو الإعلام الهادف والنبيل النبراس بالنسبة لنا ليس نادي ثقافي وحسب بل هو خلية إعلامية مميزة وصلت أصواتنا ومواهبنا ،كان بمثابة المنبر الذي عرف بطاقات شباب إعلامية كانت مدفونة سلط عليها الضوء وأنار دربها النبراس هو بداية الطريق نحو القمة و سأبقى ممنونة لها
ماذا تغير في حياة روميصة من يوم المسابقة إلى يومنا هذا ؟
تغيرت الكثير من الأشياء حيث أن أجواء المسابقة كانت رائعة من جميع الجوانب أحببت الإعلام أكثر وأكثر ،أصبحت شغوفة ومولعة به إلى حد كبير وأصبحت أكثر طموحا لهذا المجال تيقنت من خلال هذه المسابقة أن الإعلام قبل أن يكون مهنة هو رسالة ومسؤولية وفن وعلم وأمانة وأي أمانة
ماذا استفدتي من المسابقة؟
استفدت واستمتعت في نفس الوقت أصبحت أكثر إيمانا بموهبتي تيقنت أن عالمي هو الإعلام ودروب الصحافة تأكدت أني خلقت لأحمل رسالة الإعلام الهادف والنبيل استفت من تحديات المسابقة فكانت مثل دورة تدريبية مكثفة لأطور مهاراتي الإعلامية المسابقة بينت موهبتي في الإعلام بعدما كانت موهبة مدفونة مطمورة مغمورة لا يعرف عنها أحد الأجمل والأحلى من كل شئ أنها عرفتني على عائلة النبراس وشباب طموح موهوب من مختلف ولايات الجزائر العميقة
ما رأيك في أداء زملائك المتأهلين؟
متأكدة أنهم سيتميزون في هذا التحدي رغم أني لم أرى أعمالهم بعد لأنهم فعلا كانوا رائعين في القمة في البريمات السابقة لن تشعر للحظة أنهم هواة وفقط بل عندما تراهم ستراهن أنهم محترفين و ذوو خبرة وتجربة كبيرة مستوياتهم متقاربة جدا هم فعلا يستحقون التأهل وبكل جدارة ونحن أيضا كنا نستحق ولكن هذه هي قوانين اللعبة
من في رأيك سيتأهل من بين الأربعة ؟
لن تستطيع معرفة من سيكون لقب هذه الطبعة لأن كل واحد منهم يملك نقطة قوة يعمل عليها ، كل واحد منهم مميز في جانب وله بصمته الخاصة وحضوره الرائع رميسة مهناوي الحضور والصوت الإعلامي الرائع عندما تراها يخيل لك أنك أمام إعلامية محترفة مبدعة في إلقاء الأخبار والبرامج السياسية حمزة رزيق موهبة الفطرة صوته مميز أدائه ماتع وحضوره قوي ومحتواه جاذب يمزجه بالطرافة كسب متابعين من مختلف ولايات الوطن لأسلوبه الرائع فايزة هارون الإعلامية الرسالية ، لها ثقافة واسعة صاحبة الصوت الجميل والمحتوى الراقي مواضيعها إنسانية نبيلة حليمة مزهود صوت ووجه إعلامي بإمتياز لا يختلف عليه إثنان حضور إعلامية محترفة مميزة فعلا بثباتها ورزنتها الرائعة أتمنى لهم كل التوفيق والنجاح في النهائي وأن يكونوا على قدر مسؤولية النهائي إن شاء الله نراهم يوما ما في أكبر القنوات العربية
نحن معهم وسنشجعهم شكرا روميصة ،

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*