بن مرزوق عبد الوهاب عضو تجمع الطلبة الجزائريين الاحرار لجريدة الوئام نحن ندين بشدة ونستنكر ربورتاج قناة فرانس 5

نحن ندين بشدة ونستنكر ربورتاج قناة فرانس 5 ، فرنسا أظهرت بأنها عدو الماضي والحاضر والمستقبل
لخضر . بن يوسف
لم يخف العضو بن مرزوق استنكاره الشديد عقب ما أسماه بالربورتاج الفضيحة والذي يظهر حقد فرنسا اللعينة اتجاه الجزائر شعبا وحكومة قائلا : إن الطابع المطرد والمتكرر للبرامج التي تبثها القنوات العمومية الفرنسية والتي كان آخرها ما بثته قناة فرانس 5 و القناة البرلمانية بتاريخ 26 ماي 2020، التي تبدو في الظاهر تلقائية، تحت مسمى وبحجة حرية التعبير، ليست في الحقيقة إلا تهجما صارخا وصريحا على الشعب الجزائري ومؤسساته، بما في ذلك الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني”.
وأضاف عضو التجمع الطلابي بأن هذا التحامل و هذه العدائية تكشف عن النية المبيتة والخبيثة لدولة تاريخها ظلم واستبداد واستدمار بعيدة كل البعد عن الحرية التي تنادي بها . وفي نفس السياق قال محدثنا بأن حراك الجزائر حراك مبارك وهو حراك يخص الشعب الجزائري وفي بدايته كانت ترفع شعارات لا للتدخل الأجنبي كرسالة واضحة وضوح الشمس . تضمن هذا الفيلم سردا لمسيرة الحراك الشعبي، لكنه اختار زاوية تظهره على انه انتفاضة للثورة على قيود المجتمع وهوية الشعب الجزائري، المحافظ من خلال انتقاء ضيوف من شباب باعوا ضمائرهم ووطنيتهم لقناة فرنسية همها الوحيد هو ضرب استقرار هذا الوطن وزرع البلبلة والقلاقل بين أبناء الشعب الواحد. كما صور هذا الفيلم الجزائريين على أنهم مضطهدين جنسيا ..وأن غالبية الحراك هم من المثليين ودعاة الحرية الجنسية والتحرر.. ولكن هيهات فالجزائر بلد الرجال والحرائر بلد النخوة والشهامة بلد أعزه الله بالإسلام.
بن مرزق استنكر بشدة الحملة المغرضة للقناة التي بثت الربورتاج والذي يشوه صورة الحراك ويشوه صورة الجزائر أمام العالم : نحن في تجمع الطلبة الجزائريين الاحرار نستنكر وبشدة هاته الحملة الشعواء وهي عبارة عن جبل تمخض فولد فأرا .
حيث أن أسبوعين من الدعاية لهذا الفيلم تحضيرا اعلاميا له عبر وسائل الاعلام والتواصل الإجتماعي لتأليب الرأي العام ضد الجزائر قوبلت بالفشل فشلا ذريعا وأوضحت رسالة الشعب الجزائري الموحد .. وبعد أيام من عرضه خرج علينا الشباب الذين عرضو في الفيلم ليقولو انهم خدعوا …من طرف المخرج كأنهم لايعلمون لذلك نحن على العهد ولن تؤثر فينا هاته الفتن ولن تفرق بين أبناء الشعب الجزائري الواحد بمختلف أطيافه لنبن معا الجزائر الجديدة .
نسأل الله تعالى أن يرفع عنا كيد الكائدين وحقد الحاقدين ومكر الماكرين وأن يحفظ بلادنا من كل سوء ومكروه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*