حوار حصري لجريدة الوئام مع المصمم محمد نور يطو

حياة شريفي
دخولي لمجال التصميم كان منذ 3 سنوات ولم أكن أنشر أعمالي كوني أردت تطوير نفسي أولا _في لقاء اليوم سيكون لنا ولوج خاص إلى عالم التصميم الأنفوغرافيا ،المجال الذي إكتسح العالم مع من يعشق التحديات ،ويسعى جاهدا لتسلق سلم النجاح ،فكله إيمان على أن الاستسلام والندم على شيء فعلته أقل ضررا من شيئ لم تفعله أبدا فربما كان مفتاحا لتحقيق حلمك _
محمد نور يطو ؟
طالب إعلام وإتصال سنة ثانية ليسانس بجامعة البليدة 2 العفرون مصمم صانع إيقاع بالترجمة الحرفية كاتب سيناريوهات مصور صانع فيديوهات “المونتاج
ما الذي شد إنتباهك، أثار الحماس في نفسك لعالم الأنفوغرافيا كيف ولماذا دخلت هذا المجال ؟
الشئ الذي شد إنتباهي في هذا المجال، هو أنه لا حدود فيه وإبداعك هو فقط من سيحدد محطتك فيه ، بمعنى أن هناك فقط بعض الأساسيات البسيطة بعد تعلمها تصبح الكرة عندك وأنت صاحب القرار وتحدد أين تسددها
من أين تستوحي تصاميمك ؟
وما الذي يميز تصاميم محمد عن أي تصميمات أخرى؟
معظمها مستوحاة من الواقع المعاش ، ولا أعتمد إطلاقا على تصاميم أخرى لبناء فكرتي فهي من الخطوط الحمراء التي لا يمكنني تجاوزها في أعمالي الإبداع لا يهمني عدد التصاميم التي أنجزها بقدر الإبداع والتميز الذي يجب أن يظهر عليها

كم من الوقت تستغرق غالبا لإعداد التصميم الواحد ؟
في حقيقة الأمر يتطلب التصميم ، او بالأحرى مجال دمج الصور الكثير من الوقت ، وأكثر وقت قضيته مع التصميم كان 6 ساعات متتالية ، وهذا التصميم كوني صممته 5مرات ،إخترت هذه الصورة لتظهر للعيان.
منذ دخولك للمجال كيف تعمل على تطوير ذاتك ؟
دخولي لمجال التصميم كان منذ 3سنوات تقريبا ولم أجد مدرسة أفضل من الأنترنيت لمن يعرف إستخدامها بالطبع فهي أفضل معلم ، إضافة إلى أن إتقاني للغة الانجليزية ساعدني كثيرا على تواصل مع المبدعين، كما أني تابعت دورات تكوينية فيديوهات من مختلف دول العالم
مجال التصميم” الأنفوغرافيا” “عالم بحد ذاته ، في نظرك من هو الجدير بالرقم واحد في هذا المجال؟
ليس هناك رقم واحد في هذا المجال مهما كنت مبدعا ومتمكنا، كون كل شخص يملك إبداع ولمسة خاصة تعبر عنه الأمر الذي يجعله فريدا، حتى وإن تربعت على عرش القمة وكنت الرقم 1 لن يدوم ذلك طويلا ،سيهزمك شخص آخر كون المنافسة ليست سهلة


يقال إن الموهبة وحدها أحيانا لا تكفي ولابد لها من تأطير ، هل يفكر محمد نور بالإلتحاق بإحدى المعاهد الأجنبية لدراسة الأنفوغرافيا بعمق أكبر ،لإكتساب مهارات وتعزيز قدراتك أكثر ؟
هي من ضمن مخططاتي لأكون صادقا وحتى مجال الإخراج السينمائي كوني ملم به أيضا، إلا أن وضعيتي لا تسمح بذلك كوني لازلت طالبا، زيادة على أن المعاهد تحتاج تخطيطا جيدا وميزانية وهذا الأمر لم أفكر به بعد.

بما أنك مسؤول إعلام لنادي الإعلام جامعة البليدة 2 ، رئيس فرع منظمة الإتحاد الوطني للطلبة الجزائرين ، ومشرف على عديد الصفحات الناشطة وعديد الإرتباطات الأخرى ،


كيف تستطيع التوفيق بينهم؟؟
كل هاته الإرتباطات تجعل يومك قصيرا والوقت لن يكفيك للتوفيق بينهم ، اذا لم تقم بإعداد مخطط محكم، كما على الإنسان أن يكون منظما وجاد في عمله، فلدي إيمان كبير إن جعلت شيئا من أولوياتك ستنجح في إدارته كما تريد أنت
ماهي خططك للمستقبل ، أين ترى نفسك بعد بضع سنوات ؟
خططي فهي تتمثل في مساعدة من لم يجدو سندا لهم من ناحية توجيهم لإبراز مواهبهم والعمل عليها أكثر ربما إعلامي أو مخرج أو ربما مدير شركة خاصة بالمجالين وعديد الأهداف قيد الدراسة

علاء الشابي يشكر الجزائريين على تضامنهم معه بعد إصابته بالسرطان

اضف تعليق

وائل رقيق لقى خبر إصابة الإعلامي التونسي علاء الشابي بالسرطان تضامنا كبيرا عند الجزائريين ، حيث نشر علاء منذ أيام عبر صفحته الرسمية منشورا يؤكد فيه إصابته بالمرض و قال أنه يواجهه منذ ما يقارب الشهر ، المنشور تناقله الكثير من الجزائريين عبر وسائل التواصل الإجتماعي معلنين تضامنهم مع منشط البرامج الإجتماعية الأكثر مشاهدة في المغرب العربي ، و هذا …أكمل القراءة »

الكاتبة الشابّة سارة محمد معريش تفتح قلبها لجريدة الوئام

اضف تعليق

الرواية تشدّني كتابة وأسلوبا ولغة بعيداً عن حواجز التأويلات في الخاطرة والوزن في الشعر لخضر . بن يوسف يمكن أن تكون الكتابة عبارة عن شيء روتيني تقوم به في عملك اليومي ، ولكن بالنسبة لآخرين هي عالم آخر، فهي بالنسبة لهؤلاء أكثر من مجرد هواية ، هي شغف ووسيلة للتعبير عن النفس وكل ما يدور حولها ، وهذا ما نستطيع …أكمل القراءة »

مركز الماهر بالقرآن بالمسيلة ينظم مخيما لحفظ كتاب الله إلكترونيا

اضف تعليق

وائل رقيق انطلق يوم امس مخيم مركز الماهر لتحفيظ القرآن و تعليم أحكامه بالمسيلة ، و الذي سيقام إلكترونيا و لا يجب على المسجلين فيه مغادرة بيوتهم ، بل و يُفرض عليهم البقاء فيها و الإلتزام بالبرنامج المسطر للحفظ و التسميع و التلقين ، و هذا ما إستحسنه أولياء المشاركين الذين تجاوز عددهم المائتين مشارك ، المخيم أُطلق ليُعوض فيه …أكمل القراءة »

الشاعر علي رحمون يفتح قلبه حصريا لجريدة الوئام

اضف تعليق

اطلاعي على الشعر الجاهلي مكّنني من اكتشاف موهبتي في الكتابة، وشاعر الرسول بين الاقامات الجامعية ستبقى أفضل ذكرى في لقاء اليوم سنبحر في قاع يم الأدب الخالص ، لنروي النفوس ونواسي القلوب ، مع من جعل من القلم خليله ووقع به ما شدّ وقبع على سطح الأعين ، مع من يعتقد وبشدة أن ما كان لله دام واتّصل وما كان …أكمل القراءة »

الكاتبة آمنة رزق حمو ، تجمع بين النقد الأدبي والكتابة الابداعية

اضف تعليق

بن يوسف لخضر حمو آمنة رزق من الشاعرات والكاتبات اللواتي فرضن أنفسهن بقوة في مجال الإبداع بشتى أنواعه ، تجمع بين النقد الأدبي والكتابة الابداعية خاصة الشعرية منها . ابنة ولاية مستغانم وتحديدا مكسك الغانم ، رغم تخصصها الجامعي في النقد ، إلا أنها لم تفوت الفرصة لإثراء مسيرتها الإبداعية وتحقيق طموحها في عالم الأدب ، شاركت في العديد من …أكمل القراءة »

سمية دويفي لجريدة الوئام: أطمح لاكون مذيعة باسم ثقيل وتحديات مسابقة النبراس كانت كبيرة

اضف تعليق

أمينة دخوش سمية دويفي شابة من العاصمة في ربيعها الرابع و العشرين ، شاعرة وكاتبة و أستاذة التعليم الثانوي و مترجمة من وإلى الإنجليزية ،طالبة ماستر 2 نقد حديث ومعاصر، طموحة لمجال الإعلام وهذا ما جعلها تشارك في مسابقة النبراس للمقدمين الهواة عن هذه التجربة خصت بحوار لجريدة الوئام أهلا بك سمية الدخول في مجال الإعلام هذا هدف مسطر بالنس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*