فيصل بولكباش: هذه هيا رحلتي مع التعليق الصوتي الرياضي.

نورالهدى تشيتشة

تزخر البلدان العربية بأشهر المعلقين الرياضيين الذين كانوا بمثابة بوابة لإكتشاف هواة لهذا الفن ، كل هذا من أجل إكتشاف الحناجر الذهبية وإستغلالها أحسن إستغلال. ولهذا نظمت دورات تدريبية على الصعيد الداخلي والخارجي وشهدت مشاركة الألاف لمحبي التعليق الرياضي وهنا برز إبن الجزائر السيد فيصل بولكباش .
من يكون فيصل بولكباش؟
فيصل بولكباش من مواليد1995بولاية عين الدفلى الجزائر وطالب بجامعة لونيسي عليالبلدية02بقسم العلوم الإنسانية السنة أولى ماستر تخصص إتصال جماهيري والوسائط الجديدة، ومعلق صوتي في المجال الرياضي.

من إكتشف موهبتك، ومن هو قدوتك في هذا المجال؟
تم إكتشاف موهبتي منذ نعومة أظافري ،فقد كنت مولع بالقسم الرياضي وخاصة الكرة المستديرة ،وأما عن قدوتي فيعتبر حفيظ دراجي قدوتي الذي يعرف بلمسته الساحرة وروحه الحيوية.

كيف كانت بدايتك مع التعليق الرياضي؟
كانت أولى بداياتي عبارة عن تقليد للمعلقين ومعا الممارسة المستمرة إستطعت أن أضع لمستي من مجهودي الشخصي من خلال إبراز الصوت عن غيره.

يقال :” بداية النجاح تبدأ بخطوة”.،هل تؤمن بهذه المقولة؟
نعم، فلقد كانت أولى خطواتي لنجاح أثناء مشاركتي في المسابقة التي أطلقتها قناة “بيين سبورت Bein sport “لحصة” ألوbein”وكنت صاحب لقب أحسن معلق رياضي لشهر سبتمبر 2016بالإضافة إلى مشاركتي في مسابقات داخل التراب الوطني ونلت درجات لابأس بها.

هل إهتمامك بالممارسة رياضية نفسه فيما تعلق بالتعليق الرياضي؟
نعم،لدي إهتمام كبير خاصة فيما تعلق بمماسرة الساحرة المستديرة وكل ماهو حركي .

ماهو طموحك سيدي؟
حلمي التعليق على مباراة للمنتخب الوطني الجزائري في مونديال قطر، فطموحي دائما هو تشريف الراية الوطنية في المحافل الدولية.

ماهي الرسالة التي تود توجيهها لمحبي هذا المجال بحكم تجربتك الشخصية؟
أولا على المعلق أن يكون على دراية تامة بما يجري حوله،بالإضافة إلى تنمية الرصيد المعرفي الذي يساهم بشكل كبير في خلق الحماس داخل الملعب وهو كذلك يعتبر لمسه يميزه على باقي المعلقين، معا الحرص الدائم على التحضير قبل بداية المباراة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*