في إطار إعمار مناطق الظل سكان”حليتي” يطالبون بالكهرباء الريفية والغاز الطبيعي


سهام عيدة

تأسف سكان منطقة حليتي بقرية التوازي ببلدية الشارف عن حرمانهم من برنامج الكهرباء الريفية والغاز الطبيعي، اذا في الوقت الذي وافقت فيه الجهات المعنية بخصوص التكفل بطلباتهم خلال البرامج المستقبلية، وكذا بخصوص الكهرباء الفلاحية وفتح المسالك الريفية( تم اقتراح منطقة التوازي الشمالية بمسافة 5 كلم وكذا ايصال الكهرباء الفلاحية كما أن منطقة الحاجية التوازي حطت بمسافة 6 كلم كمسلك ريفي).
وأكد الساكنة، ان دار لقمان لا تزال على حالها رغم كثرة الوعود. سواء من المجلس المنتخب السابق وحتى مديرية الطاقة التي اكدت لهم أنه سيتم ربطهم بالكهرباء الريفية، فالمشروع كان مسجلا ضمن مشاريع 2014، غير أنه لا جديد يذكر وتلك الوعود لم تكن سوى مهدئات.
ويضيف مواطن” اننا فلاحين بالمنطقة منذ القدم واراضينا مغروسة بمئات الاشجار المثمرة وغير المثمرة من جميع الاصناف، مما يتطلب تزويدها المستمر بالماء مرتبط بالكهرباء الفلاحية، كما قمنا بحفر الأبار العميقة بناءا على رخصة من المصالح المعنية من سنة 2006، غير أنه بسبب إقصاؤنا من الإستفادة من الكهرباء الفلاحية، لم تستغل هذه الأبار الأمر الذي أضر بفلاحتنا وألحق بنا خسائر مادية فادحة”.
يناشد السكان الجهات المعنية لإيجاد حل لهذه المشكلة والسماح لهم بإشعال هذه الطاقة لمواجهة البرد الشديد، وتثبيتهم في اراضيهم معتبرين أن ربط سكناتهم بالتيار الكهربائي حق كل جزائري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*