الأعراس و الولائم تتحدى فيروس كورونا بالكمامات و المعقمات

كريمة فراقة /
تشهد مختلف ولايات الجزائر العاصمة هذه الأيام بالرغم من منع قاعات الحفلات من العمل ، ارتياد النساء إلى محلاّت الحلاقة ، و لوازم الأعراس و الحلويات التقليدية بغية اقتناء آخر ما تبقى من المستلزمات لإتمام حفل الزفاف ، الذي أصبح يشكل هاجسا كبيرا خاصة للعرسان فبعضهم فضل تنظيم حفلة على مصغرة تشمل أهل العريسين، لا يتجاوز عددهم العشرين تجنبا لأي ضرر، أو اصابة عدوى قد تنجم عنها عواقب وخيمة، شرط أن يقتصر الحضور على اتباع كافة الاجراءات و التدابير الوقائية مع اجبارية ارتداء الكمامة و استعمال المطهّر بين الحين و الآخر أما عائلات أخرى ففضلت أن تكتم فرحة هذا اليوم ، خوفا من أن يكشف أمرها من لدن السلطات المحلية والجهات الأمنية المسؤولة على فرض تطبيق الاجراءات القانونية في هكذا حالات ، وتغريم العائلة بعقوبات قاسية وغرامات مالية كبيرة نتيجة استخفافها وكسرها للقوانين والتدابير المتبعة ، مغبة لامبالاتها وعدم حرصها على اتباع والتقيد بالقوانين للحدّ من انتشار هذا الوباء القاتل ، الذي راح ضحيته الآلاف في أرواح البشر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*