سعيدة :ترحيل 153 عائلة من الحي القصديري سيدي علال باولاد خالد ( الرباحية ) بالقطب السكني الجديد

وسط احراءات امنية وتنظيمية للسلطات العمومية والمنتخبة لدائرة سيدي بوبكر وبمرافقة اطارات الاوبيحي والمؤسسات المتدخلة كسونلغاز والحزائر للمياه بالاضافة الى الملائكة الزرق للوحدة الثانوية لدائرة سيدي بوبكر للحماية المدنية بتدعيم للوحدة المركزية للمديرية الولائية طبقا للتعليمات والتوحيهات التي اسداها والي الولاية فيما يتعلق بتدابير واحراءات اعادة اسكان المواطنيين بتوفير كل الوسائل والامكانيات اللوحيستكية المساعدة في عملية الترحيل..
تمت صباح اول امس الخميس في ساعات مبكرة عملية ترحيل 153 عائلة من الحي القصديري الهش بسيدي علال ببلدية اولاد خالد على مسافة حوالي 10 كلم من عاصمة الولاية سعيدة والتي كانت تعيش مند عشرات السنين في ظروف حد قاسية تنعدم بها شروط الحياة الكريمة ومرافق الاطار المعيشي الانساني الكريم..وهي العائلات التي زارتها ( يومية المحتمع والزميلة الحزائر وان ) مند اسابيع ورفعت انشغالات لوالي الولاية الدي كان على علم بمعاناتها بناء على تقرير مفصل للنائب البرلماني عن كتلة الاحرار الطبيب محمد عبدالهادي.
المهم ان هده العائلات التي كرمها الله سبحانه عز وحل بمساهمة الخيريين وقرار الوالي الشحاع برفع الغبن عن سكان مناطق الظل ..وطات قدميها في سكنات حديدة تتوفر على حميع شروط الراحة بعيدا عن المعاناة والروائح الكريهة للنفايات التي كانت تحيط بالحي الفوضوي القصديري القديم.
السكان الدي التقيناه للمرة الثانية في سكانتهم الحديدة بعدما زرناهم رفقة زميلنا في الحزائرية وان تنفسوا الصعداء واعربوا لنا عن فرحتهم العارمة وعيونهم تدرف دموع الفرح والسرور بتوديع يوميات الحصرة والمعاناة متدرعين لله سبحانه عز وحل برفع الوباء والحائحة عل الوطن والدعاء لكل من كان سببها في رفع الغبن عليهم وفي مقدمتهم والي الولاية والصحافة المحلية التي رفعت صوتهم عبر منابرها.
وتاتي هده العملية لاعادة اسكان مناطق الظل في اطار سلسة متواصلة لاعادة اسكان مواطني هده المناطق بولاية سعيدة في اطار البرنامح الدي اعده والي الولاية والدي سينتهي ال غاية نهاية السنة برفع الغبن عن مئات المواطنيين بعاصمة الولاية سعيدة بتوزيع 2000 وحدة سكنية سوسيال عل مرحلتيين الاول هده الايام خلال شهر اوت بعد الانتهاء من بعض الروتوشات المتعلقة بربط شبكات المياه والغاز والتهيئة الخارحية ل 1000 وحدة سكنية تكون مرفوقة ب 973 تحزئة عقارية احتماعية في انتظار استكمال الشطر الثاني من احمالي 2000 وحدة سكنية.
يوسف تامي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*