النشاط الجمعوي بالجلفة في مبادرة فريدة من نوعها من داخل مراكز البريد


بن علية ليلى

تقدم المكتب الولائي للجمعية الوطنية المدافعة لحقوق الإنسان بولاية الجلفة و بالتنسيق مع مديرية الأمن الوطني بمبادرة فريدة من نوعها تمثلت في حملات التحسيس و التوعية من أجل الالتفاف و التضامن من أجل صد جائحة كورنا و الحد من توسعها .

جاء هذا النشاط مستهدفا أكثر الاماكن عرضةً للتجمعات ألا وهي مراكز البريد التي جعلت مهمة تفريق التجمعات صعبة و تحقيق التباعد الاجتماعي مستحيل حيث ساهم في هذا النشاط كل من فيدرالية أولياء التلاميذ و الجمعيات الناشطة كجمعية السياحة و الأسفار و الصناعات التقليدية المكتب الولائي و البلدي و فوج الكشافة المنى. ، تمثل النشاط المتميز في تنظيم طوابير الانتظارللبريد المركزي الجلفة مع التركيز على توعية المواطن بخطورة الفايروس و ضرورة التباعد الاجتماعي مع اتباع قواعد الوقاية منها اجبارية ارتداء الكمامة.
ظهرت في هاته المبادرة روح التعاون بين الجمعيات و الأعضاء المشاركين و المساهمين خاصة بعدما شهدنا طريقة التنظيم و التنسيق من خلال اتباع طريقة مسافة الأمان متر بين الكراسي إضافة إلى ذلك توزيع الكممات الطبية و المعقمات و قارورات الماء خاصة و أن المقر يشهد ازدحام كبير هاته الايام مع دخول الرواتب و العيد الاضحى كما أن هذا التكافل يعمل على مخطط لتعميم هاته المبادرة على جميع مراكز البريد بالجلفة لحصر رقعة انتشار الفايروس و السيطرة عليه بشكل من الاشكال بعد تسجيل ولاية الجلفة لعدد إصابات كبير.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*