سعيدة :وضع ترتيبات أمنية خاصة بعيد الأضحى المبارك

تسهر مصالح أمن ولاية سعيدة شأنها شأن المصالح الأمنية المشتركة على تأمين المواطن في سلامة روحه وممتلكاته، حيث تزامنت الفترة المصادفة لعيد الأضحى المبارك بظرف صحي إستثنائي الذي مس العالم برمته والمتمثل في تفشي وباء كورونا كوفيد 19 ، إذ تم اتخاذ جميع الإجراءات الأمنية لضمان أريحية مضافة لفائدة المواطن المحلي لعيش هاته اللحظات البهيجة وإحياء الشعائر الدينية بكل طمأنينة و سكينة، دون إغفال التقيد بإجراءات الوقاية من الوباء التاجي.

في هذا الشأن سخرت مصالح أمن ولاية سعيدة خلال عيد الأضحى المبارك تعداد بشري ومادي هام يتناسب مع هذه المناسبة السعيدة موزع عبر النسيج الحضري التابع لأقليم الإختصاص لتأمين الساكنة العامة و توفير أجواء الأمن ، في حين يتم مرافقة المواطن بصفة دائمة على إجبارية إرتداء القناع الواقي كونه السبيل الوحيد لتفادي الإصابة بهذا الوباء الخطير وهذا من خلال الإشادة به في التدخلات الإذاعية المسطرة من قبل مصالحنا المختصة وكذا الحملات التحسيسية المنجزة في أرض الميدان والتي مست ولا زالت تمس مختلف المحلات التجارية التي تشهد إقبال المواطنين بهدف تحسيس البائع و الزبون على حد سواء بمدى خطورة هذا الفيروس مع إسداء التوصيات و التوجيهات لفائدتهم على إتباع التدابير الوقائية وعلى رأسها إرتداء الكمامات و إستعمال المحاليل الكحولية و ترك مسافة الوقاية في إطار التباعد الجسدي خصوصا أثناء عمليات النحر التي تشهدها العائلات الجزائرية خلال أيام عيد الأضحى مع الأخذ بالحسبان شق المحافظة على البيئة خلال هاته العملية
(الذبح و السلخ) في حين تم التأكيد على موضوع السلامة المرورية من خلال عدم إستعمال السرعة أثناء التنقلات و إحترام مواعيد الحجر الصحي المفروض عبر الولايات الموبوءة.

يوسف تامي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*