الجلفة: نهب العقار وتجاوزات خطيرة ورئيس بلدية عين معبد في الواجهة

كشفت مصادر موثوقة عن جملة من التلاعبات التي طالت رئيس بلدية عين معبد، جاء ذلك عقب موجة احتجاجات اجتاحت قاطني البلدية الذين خرجوا عن صمتهم مطالبين بضرورة فتح تحقيقات بخصوص المستفيدين من قائمة مربي المواشي وصغار الفلاحين، وقد عبر سكان المنطقة عن استاءهم جراء عدم الافراج عن قطع الأراضي والبناء الدراسي الذي تم دراستهم بنفس اللجنة المكلفة بتوزيع المواشي، وللإشارة فإن هذا الأخير يقوم بعملية النهب علنا بشكل واضح للعقار مما يستدعي تدخل السلطات المعنية أين قام بتضخيم مبلغ ترميم القاعدة المتعددة الخدمات وعدم مطابقة دفتر الشروط لها، وكذا طالب قاطني بلدية عين معبد بفتح تحقيقات معمقة لما يمس المشاريع التنموية من فساد وضمن سلسلة تلاعبات رئيس البلدية تبديد المال العام في الأرصفة والانارات العمومية التي جاءت مخالفة لدفتر الشروط بنوعية رديئة عكس ما هو مشار إليه ضمن الشروط، وكذا تم إرجاع الأذراع القديمة الحاملة للمصابيح بدل تجديدها، وتشير ذات المصادر بوجود تلاعبات وتصرفات من دون وجه حق من قبل رئيس البلدية وخرق للقوانين دون أية مبالاة لمصالح المواطنين الذين طالبوا تدخل السلطات لوقف هذا التعسف الممارس عليهم والذي يجعلهم رقاب خاضعة لرئيس البلدية الذي وصفه بالفاسد ،ولم يكتف بهذا القدر من الانحلال وعدم المسؤولية بل تجاوزه لعدم مراقبة بداية مشروع تزفيت الشوارع12 كلم بحي العنصر وسط المدينة الذي تم استلامه منذ أكثر من 20 يوما لصاحب المؤسسة. ناهيك عن تلاعبات مست أيضا عدم اختيار الأرضية بشكل صحيح وموقع مفروض للمشاريع بل تم نهبها من قبل مافيا العقار تحت رعاية رئيس البلدية، وحسب المعلومات هذا ما هو واضح من فساد علني وتجاوزات طويلة عريضة، في ظل صمت الجهات المعنية أين يمارس رئيس البلدية حرية من الفساد اللامتناهية وما خفي أعظم. ويبقى أمل السكان وتطلعهم لتدخل السلطات قائم.
رمضاني نورالدين رضا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*