عزلة قاتلة تطارد سكّان قرية “فرزول” بحاسي العشّ في الجلفة

لا يزال سكّان قرية قرية فرزول ببلدية حاسي العشّ شمال شرق ولاية الجلفة، يتجرعون مرّراة الفقر و المعاناة اللامتناهية، نتيجة غياب أدنى شروط العيش الكريمة، كالماء واهتراء الطرق وغاز المدينة، والتي يتخبطون فيها منذ سنين، مع العلم أنّ هذه القرية، أنشئت إبان العشرية السوداء، وتحتوي على أزيد من 650 عائلة، ولكن -لا حياة لمن تنادي-، حيث أكّد بعض السكان، أنهم لم يقدروا على تحمّل هذا التهميش من طرف السلطات المسؤولة بحرمانهم من أبسط ضروريات الحياة، ويناشدون بذلك والي الجلفة بالتدخل لإيجاد حلّ لمعاناتهم، أين طالبوا في السيّاق ذاته بضرورة تعبيد الطريق الذي هو عبارة عن مسلك ريفي يعاني من الاهتراء، ممّا زاد من غبنهم، إضافة إلى مشكل نقص في المادة الأساسية لديهم التي تتمثّل في المياه الشروب، ممّا يجعلهم يضطرون إلى قطع مسافات كبيرة من أجل جلب الصهاريج على الرغم من وجود خزان مائي فرعي بالقرية اكتمل انجازه منذ سنوات، كما يطالب قاطنو القرية أيضًا بتوسيع الشبكة الكهربائية التي أنشئت منذ سنوات ولكن لم يتم التوسيع فيها نظرًا لتزايد الكثافة السكانية، إلى جانب مطالبتهم بجلب طبيب وممرض مداوم بقاعة العلاج بالقرية، و أوضح أحد سكان المنطقة أنّ عدم قبول أيّ أحد العمل في هذه القرية يعود لعدم توفر السكن الوظيفي ممّا يؤرق ويزيد من معاناتهم.
رمضاني نورالدين رضا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*