ظاهرة الخسوف الكلي تعود من جديد

ٱية من ٱيات الله تسطع في سماء الارض :

شهدت الكرة الأرضية مساء أمس الاربعاء الموافق ل 26 ماي 2021 أول و ٱخر خسوف كلي للقمر في السنة الجارية.

هذه الظاهرة الفلكية الفريدة من نوعها تسمى بالقمر الدموي، تحدث عندما يكون القمر في ظل الأرض بالكامل وتحجب ضوء الشمس عنه وفي هذه الحالة لن يصل إليه الا انكسار ضوء الشمس بواسطة الغلاف الجوي للأرض مما ينتج عنه لون مائل للحمرة

تتزامن ظاهرة القمر الدموي هذا العام مع ظاهرة القمر العملاق، يحدث ذلك عندما يكون القمر في ” نقطة الحضيض ” الاقرب له في مداره حول الأرض مما يجعل اندماج ظاهرتان فلكيتان امرًا رائعًا

و قد حظيت العديد من البلدان فرصة المشاهدة و الاستمتاع برؤية “القمر الدموي و العملاق” في ٱن واحد و ذلك في اقصى جنوب شرق قارة آسيا مروراً بأستراليا ووصولاً إلى المحيط الهادئ عبوراً قارة انتاركتيكا
” القطب الجنوبي ” ويشاهد الخسوف جزئياً في الأمريكيتين ومناطق من شرق وجنوب آسيا، الا أن البلدان العربية لم يكن فيها الخسوف مرئيا .
لرؤية هذه الظاهرة الفلكية و تحقيق أكبر قدر ممكن من الاستمتاع، قامت شركة طيران أسترالية بتوفير رحلة طيران بلا وجهة لمشاهدة الخسوف الدموي من على إرتفاع الاف الاقدام، و التي ستحوم فيها الطائرة المميزة بنوافذها الواسعة ، على المحيط الهادئ طيلة فترة ومراحل الخسوف بصحبة عالمة فلكية، و قد ذكرت شركة الطيران بأن التذاكر نفدت خلال دقيقتين من طرحها للبيع.
ڨرزو وافيا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*