تعميم استخدام البنزين بدون رصاص ابتداءا من شهر جويلية

وافية ڨرزو

صرح رئيس سلطة ضبط المحروقات، رشيد نديل، لإذاعة سطيف الجهوية، أمس الاثنين، أن عملية تسويق البنزين المحتوي على الرصاص ستنتهي فعليا ابتداءا من شهر جويلية الداخل.

و أضاف رشيد نديل خلال تصريحاته، أنه تم الاستعداد لعملية سحب البنزين المحتوي على الرصاص، من خلال تنظيف كل الخزانات و تنقيتها من الرصاص، كما أنه لن يكون هناك أية مشاكل أو أعطاب بالسيارات بعد انتقالهم من استعمال البنزين الممتاز المحتوي على الرصاص إلى البنزين بدون رصاص، بل و أن المسافة التي تقطعها المركبة بخزان ممتلىء ببنزين من دون رصاص أطول من خزان المركبة نفسها الممتلئ خزانها ببنزين الممتاز، و لذلك لأن البنزين من دون رصاص أقل احتراقا من الممتاز، عكس ما يروج له.

دخول هذا القرار حيز التنفيذ له مؤشرات ايجابية عديدة على الوضع الاقتصادي و البيئي للبلاد، من ضمنها : تقليص فاتورة استيراد البنزين التي بلغت 900 مليون دولار حسب ما صرح به رئيس ضبط المحروقات، توفير جهود التصفية و التوزيع و التخزين، دخول مصفاة حاسي مسعود الخدمة و التي ستحقق فائضا و ترفع حجم الانتاج إلى مليون طن، ليصل مجموع الانتاج المحلي إلى 5 مليون طن، إلى جانب كل هذا، فإن سحب الرصاص من البنزين سيحمي الصحة العمومية و يحافظ على البيئة.
إشراف وتحرير :
رمضاني نورالدين رضا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*