مديرية المجاهدين بالمدية تشارك بمعرض للوحات التاريخية ودعم غير مشروط فى خلق فضاءات للخطاطين بالمكتبات

ورشة الخط العربي فى طبعتها 17 والتى أخذت من إسم الخطاط حافظ العثمان وساما لها و احتضنهارواق دار الثقافة حسن الحسني بولاية المدية كانت من تنظيم جمعية الراقم لرئيسها الخطاط قارة برنو .
اشارة الإنطلاق كان قد أعطاها مدير دار الثقافة نيابة عن والي الولاية، والذى فور إعلانه للعد التنازلى لهذه التظاهرة الثقافية ،كان قد ابدي إعجابه باللوحات المعروضة لما تتمتع به من جماليات وحضر الإفتتاح مدير المجاهدين،
وممثل مديرية التربية و المع الخطاطين والخطاطات وكشف الخطاط عبد الرزاق قارة برنو ان التظاهرة جاءت تزامنا واحتفالية إستعادة ذكرى أول نوفمبر المجيدة بهذه الولاية العريقة وأن جو السباق المباشر سيكون ميزة الطبعة بمشاركة 37 خطاطا من بينهم 03خطاطات
إلى جانب مداخلات من قبل السادة المؤطرين لها بمشاركة الخطاط العالمي عاطف دلة من دولة سوريا الشقيقة، الذي نقل خبراته سابقا فى إحدى الطبعات بقصد تمكين الخطاطين الهواة من الاستفادة
وكما كانت هذه المحطة أيضا فرصة لتذكر أحد اعلام الخط العربي الفقيد الطيب لعيدي،ابن ولاية الاغواط،الذي شرف الجزائر في مختلف الدول العربية والإسلامية من خلال حصاده على عدة جوائز في مختلف المسابقات.

هذا وفي اطار احياء الذكرى ال68 لاندلاع الثورة التحريرية المجيدة
اشرف السيد جهيد موس والي الولاية رفقة السيد رئيس المجلس الشعبي الولائي على فعاليات اختتام الورشة الوطنية لفن الخط العربي بمشاركة 22ولاية

واطلع السيد الوالي على معرض خاص باللوحات التاريخية لفترة مجيدة من تاريخ الجزائر توثق لنضال الشعب سعت فى تنظيمه مديرية المجاهدين وخلال هذه المناسبة
أكد السيد جهيد موس على الموروث الثقافي والتاريخى فى حمايته باعتباره ذاكرة الأمة و أن الخط العربي والزخرفة فن له امتداده التاريخي في الاصالة الجزائرية وأن هذه اللقاءات الفنية تحيي فننا وتاريخنا وحضارتنا وامتدادها مع الأجيال
فى خلق الحوار بين الثقافات العالمية.

وكرم الفائزون المشاركون في مختلف المسابقات من مختلف الولايات فى عاصمة الولاية باعتبارها حصن التاريخ وقلعة الخطاطين منهم من وضع بصماتا في الجامع الاعظم وكان فخرا لولاية المدية

اكد والي الولاية على دعمه غير المشروط لهذا الفن الراقي من خلال خلق فضاءات يمارس فيها الخطاطون فنهم بعد استلام مشروع المكتبة المركزية التي كانت محل زيارة ميدانية
اختتم رئيس جمعية الراقم قوله،بأن هذه الطبعة جاءت بعد جهد كبير، حيث بعد الإعلان عن تنظيمها استقبلت هيئته الكثير من طلبات المشاركة، وحسمت لجنة الفرز في عدد المشاركين وأعمالهم، تبعا للامكانيات
ت لوصيف

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*