المدية..لقاء تشاوري حول ترقية الخدمة الفندقية

نظمت الفدرالية الوطنية للفندقة والسياح،اليوم ، لقاءا هيكليا بمقر مديرية السياحة والصناعة التقليدية بولايةالمدية، أتبع في الختام بتنصيب المكتب الولائي،تحت رئاسة المتعامل جمال عمري مسير فندق الأندلس بمدينة البرواقية.

في هذا اللقاء، ثمن رئيس الفدرالية عبد الوهاب بولفخاد،إتاحته هذه الفرصة لعقد هذا اللقاء مع متعاملي القطاع بهذه الولاية،وكشف في هذا الصدد بأن هذه الولاية، كانت على رأس اهتمامات أجندة فدراليته،وأنه جاء من باب التشاور و تباحث الانشغالات بغية رفعها للوزارة، وأن نجاح أي مشروع يجب أن يكون على أيادي أبناء الولاية.

ذكر بولفخاد المشاركين في هذا اللقاء
بأنه قد تنقل إلى هذه الولاية،رفقة عضو المكتب الوطني-مسؤول العلاقات الخارجية- هشام عطار،ومنسق ولايات الجزائر وسط الياس محمد الصغير، بعد الأهمية التي منحها رئيس الجمهورية لهذا القطاع عبر تعهداته،وأن اطارات فديراليته هم “أناس ميدان”.

طمأن بولفخاد مستقبليه،على أنه يعرف جيدا خبايا هذا القطاع،لكونه لا يزال يسير العديد من الهياكل وكشف في هذا الشأن، بأن القطاع تشوبه بعض النقائص،وأن المسؤول المركزي عادة ما لا تصله المعلومة الصحيحة، وأن هيئته ستوصل المشاكل المطروحة الى الوزير،والذي أكد بشأنه” الوزير” أنه قد رحب بالفدرالية الوطنية للفندقة والسياحة، من خلال قوله ” احضروا لما المشاكل”.

أبرز رئيس هذه الفدرالية،مقومات هذه الولاية، على أنه لديها فنادق وقريبة
من العاصمة،وتساهم في ترقية السياحة الداخلية والأجنبية،وأنه قد سبق له وأن زار عدة ولايات بغرب الوطن،وجدد في هذا المقام شكره للحاضرين الذين لبوا دعوته،لأجل تقوية الرابطة بين فديراليته والمستثمرين الجدد،و نبههم بأنه يمكن مراجعة بعض القوانين، على اعتبار بأن هيئته تعد بحق قوة اقتراح،كما أنه لا يمكن الدفع بالسياحة دون اعلام مرافق، وأن الجزائر ولادة وتحتاج لكل أبنائها وبناتها كل واحد في منصبه.

في تعليقه على المنصة الرقمية الخاصة بإحصاءات الحظيرة الفندقية النشطة بالولاية خلال فترة 10 أشهر،قال بولفخاد بأنه بمثل هذه الدراسات يمكن معرفة حاجيات الولاية في مجال الفندقي والهياكل القاعدية وأن المصالح الأمنية من حقها الحصول على كل المعلومات،كوننا نحن اليوم في سنة 2022،أمام رقمنة متطورة كثيرا.

من جهته عبر مدير السياحة والصناعة التقليدية نور زوليم، عن سعادة مصالحه لاحتضان مسؤولي هذه الفديرالية
ورحب أيضا بالمتعاملين الاقتصاديين النشطين في قطاعه،من بينهم 04 مستثمرين جدد

وأوضح بدوره أن مصالحه سعت رفقة القطاعات الشريكة لتسريع وتيرة فتح عدة مشاريع فندقية،و كشف بأن هذه الاستثمارات الخاصة تقع بكل من وزرة، بني سليمان،العمارية الشهبونية، ونعت هذه المناطق بأنها وجهات أعمال مهمة نحو ولايات الوطن.

وصف زوليم قطاعه بهذه الولاية، بالشمولي،ولا يرتكز على الفندقة فقط، وأن الولاية معروفة بجغرافيتها الكبيرة،و محورية و لديها مناخ أعمال جذاب،وأنها تمتاز بالسياحة البيئية “الخضراء”،وأنها عرفت السنوات الأخيرة توافدا كبيرا نحو المزارات الدينية،كما أنه لها فرص واعدة وأفق واسع، كون لها عدة عوامل استقطاب الزوار.

قال زوليم،أن مصالحه عمدت مع شركائها”مديريات، وكالات،فنادق وجمعيات” ،تحت توجيهات والي الولاية،لإنشاء عدة مسارات سياحية،وأن الولاية كانت أيضا السباقة في استحداث المنصة الرقمية بثلاث لغات،إلى جانب ذلك قدم اطارات مديريته،في مجال الإعلام الالي،الكثير، في هذا الميدان لتسهيل عملية الولوج في مختلف الميادين لكل الفاعلين لإنجاح القطاع،من خلال سرعة تبادل المعلومات،بين الفنادق وباقي الهياكل.

بلغة الأرقام، أشار زوليم بأن الولاية بها 18 مشروعا فندقيا،يتمركزون ،عبر كبريات الدوائر،إلى جانب ذلك هناك منابع حموية أغلبها غير مستغلة بسبب ضعف تدفقها،عدا حمام الصالحين الذي تجري به أشغال إعادة التهيئة من قبل أحد المستثمرين ليكون قبلة للزوار الراغبين في السياحة الحموية.

في سياق متصل،أشاد ذات المسؤول
بالاهتمام الذي يحضى به قطاعه،من طرف والي الولاية،كونه يرحب بمثل هذه اللقاءات،وأن مصالح الولاية سبق لها وأن عقدت عدة لقاءات لمرافقة المشاريع التابعة لهذا القطاع.

في زاوية أخرى،ذكر أيضا بجدوى هذا النظام،كونه يعطي لمصالحه والمهتمين
المعطيات الدقيقة والآنيةحول حركة السياح مهما كان نوعهم، على أنه سيتم تطويره مستقبلا بفضل مساعدة أصحاب الفنادق.

مكن هذا اللقاء التشاوري،من ابراز مجهود السلطات الولائية في رفع العراقيل وتذليل الصعوبات التي ما فتئت تعترض مشاريع قطاعه، ومعرفة قاعدة بيانات القطاع السياحي بهذه الولاية، ” نظام تسيير احصائيات المؤسسة الفندقية “،حيث تتوفر الولاية على 10 فنادق،منها ثلاث متوقفة،بطاقة استعاب اجمالي مقدرة ب 269 غرفة،و 575 سريرا، إلى جانب ذلك بلغ عدد الوافدين نحوها 9204 زائرا، منهم 56 أجنبيا مقيما،و175 أجنبيا غير مقيم،فضلا على تحقيقه ل 21640 ليلة،خلال 10 أشهر.

ع.ع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*